مقتل خبراء إيرانيين وضباط في القوة الصاروخية التابعة للانقلابيين في صعدة

مقتل خبراء إيرانيين وضباط في القوة الصاروخية التابعة للانقلابيين في صعدة

أفادت مصادر إعلامية بمقتل خبراء إيرانيين، وقيادات عسكرية في ما تسمى بالقوة الصاروخية التابعة لمليشيات الحوثية والمخلوع، في غارات جوية استهدفت أماكن تواجدهم بمديرية سحار وسط محافظة صعدة، شمال اليمن.

وذكرت المصادر أن القيادي في الوحدة الصاروخية للحوثيين المدعو قيس علي القمنطار، قتل في الغارة جوية استهدفت مبنى يتمركزون فيها جوار سوق شعبي بمديرية سحار وسط صعدة.

وأشارت المصادر إلى مقتل شقيق القيادي قيس المدعو حسين القمنطار وعناصر آخري تابعة للمليشيات بينهم خبراء صواريخ إيرانيين لا تتوفر تفاصيل عن هويتهم.

ونشر عدد من نشطاء التواصل الاجتماعي –محسوبين على الانقلابيين- تعازي في مقتل من وصفوه بالمساعد/قيس القمنطار، احد ضباط القوة الصاروخية بالجيش الموالي واللجان الحوثية، فيما نشرت صفحات أخرى قائمة بأسماء من قالت أنهم قتلوا في القصف الجوي الذي استهدف سوق علاف الشعبي (سوق الليل) بمديرية سحار.

وكان التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، قد أعلن في وقت سابق إجراء تحقيقات في الادعاءات التي تداولتها وسائل الإعلام حول استهدف سوق شعبي في صعدة وسقوط مدنيين، وأكد العقيد/تركي المالكي حرص التحالف على تبنيها وتطبيقها لقواعد الاشتباك بما ينسجم ويتماشى مع قواعد وأحكام القانون الدولي الإنساني، ومن أهمها «افتراض أن كل شخص في اليمن هو شخص مدني إلى أن يثبت العكس بشكل قاطع».

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى