الربيعة: هناك تعديا من قبل الحوثيين الذين سرقوا الأدوية المخصصة لعلاج الكوليرا

الربيعة: هناك تعديا من قبل الحوثيين الذين سرقوا الأدوية المخصصة لعلاج الكوليرا


أوضح د.عبدالله الربيعة المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية  أن 25٪‏ من المساعدات تصل إلى اليمن عبر ميناء الحديدة، إضافة إلى الكثير من المساعدات الأخرى التي تصل من جازان، مشيرا إلى أن موانئ المملكة مفتوحة لإيصال المساعدات لليمن الشقيق وشعبه.


وبين الربيعة أن المركز يولي الكثير من الاهتمام لإيصال هذه المساعدات إلى داخل الأراضي اليمنية القريبة من منطقة جازان، ولا تبعد أكثر من 200 كلم عن الحديدة.


وقال خلال الاجتماع المتقدم للعمل الإنساني في اليمن الذي عقد في الرياض أمس الأحد: لا بد أن نفكر بالأسباب الحقيقية للأزمة في اليمن، ونكون على دراية بالدوافع السياسية للعاملين على أرض الواقع، فنعمل بحيادية يمكن من خلالها أن نعمل على الوضع الإنساني، وأن نتواصل مع المجتمع الدولي لحل المشاكل الجذرية للقضية.


وأوضح الربيعة أن السعودية لا تعاقب اليمنيين الذين يعيشون في المناطق الخاضعة للانقلابيين الحوثيين، مؤكدا بأن المركز يعمل على تخفيف الأزمة الصحية، مشيرا إلى أن هناك تعديا من قبل الحوثيين الذين سرقوا الأدوية المخصصة لعلاج الكوليرا.


وفي نفس السياق أشار مندوب الأمم المتحدة إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية، مبينا أن هناك معاناة في كل مكان في اليمن، وأن القذائف منتشرة في كل مكان، ورأيت الحالة المزرية التي يعيشون فيها من فترة.


وبين المندوب الأممي أن موظفي الإغاثة بعضهم يمنيون وبعضهم من خارج اليمن، ولا بد من التركيز على إيصال المساعدات إلى كل الأطراف، ونريد من الجميع المساعدة لذلك.


من جهته ذكر مندوب الاتحاد الأوروبي أن المساعدات الإنسانية يجب أن تعمل في مجال آمن يتسم بالحيادية، وأن الحلول لبعض الأزمات تتجاوز طاقاتنا، ويجب على ممثلي المساعدات أن يقوموا بحماية ملايين اليمنيين، مع انهيار الصحة وعدم دفع الرواتب للموظفين.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى