مسؤول حكومي: المنظمات الدولية لم تفتح حسابات بنكية في البنك المركزي

مسؤول حكومي: المنظمات الدولية لم تفتح حسابات بنكية في  البنك المركزي


كشفت وزارة المالية اليمنية" أن المساعدات المالية الدولية الواردة لليمن عبر المنظمات الإنسانية، تصل بالدولار الأميركي، لكنها لا تدخل الحسابات البنكية إلا بعد مرورها بعمليات صرف في السوق السوداء، وهو ما يفقد هذه المساعدات نحو 54 في المائة من قيمتها".

وبحسب ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط" أكدت وزارة المالية خلو سجلاتها من معاملات صرف العملات لصالح مكاتب المنظمات الإنسانية الدولية طوال العام الحالي، في إشارة إلى أن جميع عمليات الصرف التي نفذتها هذه المكاتب تمت خارج إطار أسعار الصرف الرسمية.

وقال نائب وزير المالية، اليمني منصور البطاني "لم تفتح لأي من المنظمات الدولية حسابات في البنك المركزي، وبالتالي هي خارج إشراف وزارة المالية، وكانت تسجل حسب رغبة الدول المانحة في حسابات في البنوك التجارية، وهو ما سهل عملية المضاربة بهذه الأموال في السوق السوداء".

وأضاف "أرجو من المانحين أن تمر أموال الإغاثة والمساعدات عبر البنك المركزي تحت رقابة وزارة المالية، كي تسجل في حساب الدولة العام، ليتم التصرف بها بصورة سليمة، ولا يتم استغلالها في المضاربة في السوق السوداء».

وأشار إلى "وجود حالات تلاعب في أسعار صرف العملات، وذلك عبر استغلال التباين بين السعر الرسمي والأسعار السائدة في السوق السوداء"، داعيا في الوقت نفسه إلى "تجنب المضاربات في السوق السوداء، وصرف العملات عبر القنوات الرسمية".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى