حجة.. حرمان 25 قرية في أسلم من تحصين الأطفال جراء خلافات بين مسؤولي الصحة

حجة.. حرمان 25 قرية في أسلم من تحصين الأطفال جراء خلافات بين مسؤولي الصحة صورة لفرق التطعيم في حجة

حمل ناشطون وعدد من أهالي مديرية أسلم وسط محافظة حجة مسؤولي الصحة بالمديرية مسؤولية حرمان أطفال أكثر من ٢٥ قرية بالمديرية من حملة التحصين ضد شلل الاطفال دون سن الخامسة التي انطلقت السبت الماضي بعموم المحافظات.

ودعا أبناء أسلم في تصريحات "للصحوة نت" مسؤولي الصحة بالمحافظة تحمل مسؤولياتهم ومحاسبة المتسببين في حرمان اطفالهم من هذه الحملة المهمة في تجنيبهم مخاطر شلل الأطفال، خاصة وأن سبب عدم وصول فرق التطعيم لتلك القرى شخصي لا علاقة له بالعمل.

وكشف أبناء المديرية عن تبادل اتهامات بين كل من مدير الصحة ومسؤول التحصين في أسلم حول تعيين اقارب بدلا من الصحيين على الحملة ، وتغييرات في خطة سير تنفيذ الحملة ، وغيرها والتي ادت في مجملها الى حرمان تلك القرى من تحصين أطفالهم.

وطالب أبناء المديرية بإلزام صحة المديرية ارسال فرق التحصين واستكمال عملها في المناطق المحرومة ابرزها في مناطق أسلم الشام وبني هديا وغيرها.

وتسيطر المليشيا الانقلابية على مكتب الصحة في حجة وسط تزايد تدهور الوضع الصحي في المحافظة.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى