الأحزاب السياسية في تعز ترفض تشكيل أي قوة خارج إطار الجيش الوطني والأمن

الأحزاب السياسية في تعز ترفض تشكيل أي قوة خارج إطار الجيش الوطني والأمن

أعلنت الأحزاب الداعمة للشرعية في محافظة تعز رفضها القاطع تشكيل أي قوة خارجة عن إطار الجيش الوطني والمؤسسات الأمنية.

وطالبت أحزاب "التحالف السياسي لإسناد الشرعية"  الرئيس عبدربه منصور هادي  اليوم السبت، بدعم قوات الجيش الوطني والأمن.

ودعت الأحزاب في رسالة وجهتها للرئيس هادي دعم الجيش الوطني بالمحافظة بما يمكنها استكمال التحرير وتعزيز قدرات الشرطة العسكرية والأمن العام والقوات الخاصة بما يؤهلها في بسط الأمن والاستقرار وينهي دور المجاميع المسلحة المنفلتة.

  الأحزاب طالبت الرئيس تقديم الدعم اللازم لتفعيل مؤسسات السلطة المحلية، وعدم التعامل إلا مع مؤسسات السلطة، بالإضافة لصرف مرتبات الموظفين.

وشددت الأحزاب على ضرورة استكمال دمج بقية أفراد المقاومة في الجيش الوطني، بحيث لا تكون هناك أي مسميات أو تشكيلات أمنية أو عسكرية خارج إطار الأجهزة الأمنية والعسكرية والسلطة المحلية.

يأتي هذا في إطار الحديث عن نوايا بعض القوى استنساخ تجارب فاشلة في تشكيل "مليشيات" خارج إطار الجيش والأمن، الأمر الذي يواجه برفض كبير في تعز، على المستويين الرسمي والشعبي.

وتشهد مدينة تعز تطوراً ملحوظاً في الجانب الأمني سيما بعد انتشار قوات أمنية في عدد من احياء المدينة.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى