الأمم المتحدة: النظام السوري مسؤول عن مجزرة غاز السارين في خان شيخون

الأمم المتحدة: النظام السوري مسؤول عن مجزرة غاز السارين في خان شيخون

حملت الأمم المتحدة الخميس بوضوح النظام السوري مسؤولية الهجوم بغاز السارين الذي تسبب بمقتل أكثر من ثمانين شخصا في بلدة خان شيخون في شمال غرب سورية في أبريل، في وقت أكدت واشنطن أن لا مستقبل للرئيس بشار الأسد في سورية.

 

وطغى التقرير الدولي والتصريحات الأمريكية على الإعلان عن جولة جديدة من المحادثات بين ممثلين عن الحكومة والمعارضة السورية في جنيف بهدف تسوية النزاع المستمر منذ ست سنوات.

 

وخلُص الخبراء إلى أنّ النظام السوري مسؤول فعلاً عن هذا الهجوم الذي وقع في الرابع من ابريل في خان شيخون في محافظة إدلب التي كانت واقعة تحت سيطرة فصائل مقاتلة معارضة، وتسبب بمقتل 83 شخصا، بحسب الأمم المتحدة، و87، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، بينهم 30 طفلا.

 

وقال التقرير إن العناصر التي جُمعت تذهب باتجاه "السيناريو الأرجح" الذي يشير إلى أن "غاز السارين نجم عن قنبلة ألقتها طائرة".

 

وأكد أن "اللجنة متأكدة من أن النظام السوري مسؤول عن إطلاق غاز السارين على خان شيخون في الرابع من أبريل 2017".

 

ونفذت الولايات المتحدة بعد الهجوم ضربة عسكرية كانت الأولى ضد النظام منذ بدء النزاع، فأطلقت 59 صاروخا عابرا من طراز توماهوك من بارجتين أمريكيتين في البحر المتوسط، في اتجاه قاعدة الشعيرات العسكرية الجوية السورية (وسط)، ردا على هجوم خان شيخون.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى