المطلوب من المقاومة

المطلوب من المقاومة

لقد كنّا نصنع الثورات ونفشل في صناعة دولتها وهو ما يبقى لحظة ما بعد الإنجازات العظيمة خاضعة لتقديرات القيادات وان لم تنسجم مع اهداف الثورة.

لم تكن القيادات التي تقود مرحلة ما بعد الثورة على الدوام تعكس الفكرة المحركة للثورة سواء في بناء مؤسسات الدولة او في اختيار الرجال الذين سيديرونها او السياسة الموجهة لهم.

لقد بقيت الجمهورية فكرة توقفت عند حد الاعلان على حق الشعب في حكم نفسه لكنها لم تتقدم خطوة اخرى في اتجاه صناعة الشروط الذي يجعل هذا الحكم امر مكننا ومتاحا للجميع.

كنّا جمهورية لكن بجسد سلطوي متوارث من العهد السابق للثورة، وكنا جمهورية لكن مع بقاء رأس هرم السلطة منطقة محرمة ولا يجوز الاقتراب منها، كنّا جمهورية ولكن بدون احزاب سياسية باعتباره شرط الجمهورية... لقد كنّا جمهوريين بلا جمهورية.

الجمهورية هي فكرة تستحق نوعية خاصة من السلطة تعمل اجهزتها ليس من اجل الحكام وإنما من اجل الشعب وتتسابق في خدمة المجتمع لا استخدامه وهذا ما لم نكن نحصل عليه.

من اجل عدم تكرار الفشل ندعوا المقاومة ونعول عليها اعادة تعريف مهمتها ووظيفتها بالقدر الذي يضمن الانتقال الى دولة المواطنة كما نعول عليها ان تضبط إيقاعها وفق هذا المطلب ومنع اي حالة خروج عن مقتضياته.

ندرك حجم التحديات التي تواجه المقاومة لكننا نثق بقدرتها على تجاوزها وانها قادرة ليس فقط في صناعة نصر كبير وتتوقف عنده وإنما ننتظر منها ان يمتد هذا النصر الى حيث يجد اليمنيون دولة تحرس هذا النصر العسكري وتحويله الى انتصارات سياسية وثقافية واقتصادية.

على هذا النصر ان يثمر عدالة اجتماعية وحريات سياسية وتنمية روح اجتماعية جمعية تؤمن بجسد واحد متحرر من العنصريات و يتساوى الحميع فيه.

املنا في المقاومة كبير وسقف توقعاتنا عالية وثقتنا بها كبيرة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2016 م

الى الأعلى