مقاومة إب تُحيي الذكرى الثانية لاستشهاد القائد حميد الشعوري

مقاومة إب تُحيي الذكرى الثانية لاستشهاد القائد حميد الشعوري

أحيت قيادة مقاومة إب اليوم الأربعاء، في مدينة مارب، الذكرى الثانية لاستشهاد القائد حميد الشعوري بمهرجان فني وخطابي.

وفي المهرجان استعرض شقيق الشهيد، قائد لواء الحسم، العميد فيصل الشعوري، مواقف وبطولات الشهيد في مواجهات مليشيا الحوثي صالح الإنقلابية.

وقال فيصل الشعوري إن الشهيد فضل أن يكون في مقدمة الصفوف جنديا وقائدا، وأنه قاتل ضد المليشيات مع أبناء العدين وحبيش  والقفر وصولا إلى مدينة اب.

وأضاف "نوجه رسائل الاقزام الحوافيش أننا نردد المقولة الشهيرة "لن تطول فرحتكم ولن يطول غيابنا".

واستعرض رئس المجلس العسكري بمحافظة اب، علي قاسم الوائلي، مناقب الشهيد الذي عمل مدرسا، ثم حصل على الماجستير، وكان يحلم بنيل الدكتوراه، لكنه سابق لنيل الشهادة وقاتل ضد المليشيات بجهود ذاتية وحرر عشر مديريات مع أبناء تلك المديريات الذين واجهوا الانقلاب بامكانياتهم الشخصية.

وأضاف عندما حشدت المليشيات جموعها وبدأت بمهاجمة المناطق المحررة بسبب فارق الإمكانات، قاتل الشهيد تلك الجموع حتى نال الشهادة في مثل هذا اليوم، مؤكدا أن المئات من رفاقه وتلامذته انتقلوا إلى مأرب للقتال دفاعا عن الوطن وكرامة الشعب، في نهم وصرواح والجوف والسير على دربه الذي بدئه حتى تحرير كافة تراب الوطن من رجس المليشيات.

تخلل المهرجان وصلات فنية وقصيدة للشاعر مجيب الرحمن غنيم، وعرض ريبورتاج عن حياة الشهيد وجانبا من المعارك التي خاضها ضد المليشيات في آب.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى