الأردن يطوّر جسر الملك حسين

الأردن يطوّر جسر الملك حسين

أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان الأردني سامي هلسة، أن الوزارة «تُعدّ لطرح عطاء لمشروع تجديد مباني القادمين والمغادرين ومحطات الشحن وتطويرها في جسر الملك حسين، بكلفة 50 مليون دينار». ولفت إلى أن الوزارة «ستُنجز الدراسات والمخططات اللازمة للمشروع في شباط (فبراير) المقبل»، متوقعاً «الانتهاء من المشروع خلال عامين بعد إنجاز إعداد المخطط الشمولي للموقع». وأوضح أن الجسر الذي يربط الأردن وفلسطين «يشكل الرئة للأشقاء الفلسطينيين».

وأفاد بأن المشروع الجديد الذي «استملكت الوزارة لتنفيذه أرضاً بمساحة 2000 دونم، سيكون له دور كبير في تقديم التسهيلات اللازمة لتذليل الصعوبات والعقبات أمام حركة المسافرين والشحن المتنامية بين الأردن وفلسطين، بما يعكس الصورة المشرقة للأردن».

وأكد نائب السفير الياباني ماساهيروتادا، «استعداد الحكومة لتقديم الدعم اللازم للمشروع، الرامي إلى تطوير المباني لجسر الملك حسين بعد الانتهاء من وضع المخطط الشمولي للموقع».

وأشار إلى أن الحكومة اليابانية «كانت قدمت منحة بقيمة 7.7 ملیون دینار عام 2000، ضمن مشروع إنشاء جسر الملك حسین، وتضمن إعادة بناء جسر دائم مكوّن من أربعة مسارات ولتحسین طرق الوصول للجسر التي تربطه مع الطرق الرئیسة»، لافتاً إلى أن هذه المنحة «قدمت لأهمية التنقل عبر نهر الأردن وما يمثل هذا المشروع من دعم للسلام في الشرق الأوسط». وذكّر بأن الحكومة اليابانية «تقدمت عام 2006 باقتراحها لإنشاء مفهوم «ممر السلام والازدهار»، بالتعاون مع الأردن وفلسطين وإسرائيل»، وهو يتمحور حول التعاون الإقليمي الذي تشترك فيه فلسطین والأردن والیابان».

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى