"التعاون الإسلامي": حزمة إجراءات اقتصادية لرفع التجارة البينية إلى 25 بالمائة

"التعاون الإسلامي": حزمة إجراءات اقتصادية لرفع التجارة البينية إلى 25 بالمائة

قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، الثلاثاء، إن الأمانة العامة للمنظمة، تعمل على حزمة من الإجراءات، لبلوغ هدف 25 بالمائة من التجارة الإسلامية البينية بحلول 2025.

وأوضح يوسف بن أحمد العثيمين، أن هناك مساع لتوطيد التعاون بين دول المنظمة في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة.

ولا يتجاوز حجم التجارة البينية في الوقت الحالي بين الدول الإسلامية، 18 بالمائة من إجمالي تجارتها، وفق أرقام رسمية.

وكان العثيمين، شارك خلال وقت سابق اليوم، في ورشة عمل بالعاصمة المغربية الرباط، حول "تحديد الحواجز غير الجمركية للتجارة بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي"، تستمر يومين.

ويشارك في ورشة العمل ممثلون من 30 دولة بينها تركيا، إضافة إلى مسؤولي مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي والمنظمات الدولية.

وقالت رقية الدرهم، الوزيرة المغربية المكلفة بالتجارة الخارجية في تصريح للأناضول، عقب افتتاح الورشة، "لدينا مؤهلات تكفي لتحقيق الهدف (25 بالمائة).. ووجود روابط دينية وإسلامية تخولنا تحقيق نسبة أكبر للتجارة البينية".

واعترفت المسؤولة الحكومية بوجود عراقيل مرتبطة بالإجراءات المتخذة حاليا من طرف الدول الأعضاء بالتعاون الإسلامي، مؤكدة وجود عمل مشترك لتجاوزها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى