الوكيل مفتاح يتفقد مستشفى مأرب العسكري ويشيد بخدماته

الوكيل مفتاح يتفقد مستشفى مأرب العسكري ويشيد بخدماته

تفقد وكيل محافظة مأرب الدكتور عبدربه مفتاح اليوم مستوى الخدمات الطبية التي يقدمها مستشفى مأرب العسكري والاضافات المستحدثة في مجالات الخدمات الطبية والكوادر البشرية والتجهيزات والمعدات والبنى التحتية بعد ان تم تفعيله واعتماد موزانة تشغيله له من السلطة المحلية في اطار تفعيل وتعزيز مؤسسات الدولة.

وخلال الزيارة إطلع الوكيل مفتاح على سير العمل في اقسام العيادات الخارجية والمختبر والاشعة والطوارئ واقسام الرقود وغرف العمليات والانعاش ومخازن الادوية ومستوى الانجاز في تنفيذ الاعمال الانشائية التوسعية لقسم الطوارئ والتي تشمل انشاء مبنى يتسع لعدد 20 سرير بكلفة 13 مليون ريال بتمويل ذاتي.

واستمع مفتاح من مدير عام المستشفى العميد احمد دهمس والمختصين الى شرح حول الخدمات التي يقدمها المستشفى والذي تم اعادة تفعيل خدماته مؤخرا بعد ان قامت المليشيا الانقلابية بايقافه من خلال قطع جميع المخصصات المالية له وسحب كافة الاطباء والممرضين اليمنيين والاجانب.

حيث اشار الى ان المستشفى تمكن من خلال دعم قيادة السلطة المحلية من اعادة الخدمة والترميم واضافة تجهيزات الى جانب استقدام اطباء متخصصين في مجالات العظام والمسالك البولية والنساء والولادة والتي تفتقر اليها المحافظة، والجراحة العامة والتخدير.

ولفت دهمس الى ان المستشفى تمكن من تجهز المختبر باحدث التجهيزات المخبرية المانية الصنع وفي مقدمتها جهاز الاليزا لفحص الفيروسات والفيتمينات والهرمونات وغيره وجهاز الكيمياء الى جانب رفد غرفة الانعاش باجهزة انعاش جديدة واضافة غرفتي عمليات الى الغرفتين السابقتين ويجري حاليا بمتوسط يومي 10 الى 12 عملية جراحية، واستقدام اطباء متخصصين وممرضين وممرضات لديهم خبرات عالية يمنية وهندية.

ونوه مدير المستشفى الى ان المستشفى يعتزم بناء قسم اضافي للرقود يستع لنحو مائة سرير الى جانب الاقسام الحالية التي تتسع لنحو 65 سريرا في ظل ما يشهده المستشفى من ازدحام وزيادة في الاقبال واحتياج في الاسرة لرقود المرضى ذوي الحالات التي تستدعي لذلك.

هذا وقد عبر وكيل المحافظة عن سعادة للمستوى الذي وصل اليه مستشفى مارب العسكري والخدمات التي يقدمها وبشكل راقي وبجودة عالية للعسكريين والمدنيين على السواء،.. مشيرا الى ان السلطة المحلية حرصت على تفعيل وتعزيز اداء الدولة وخاصة المؤسسات الخدمية ومنها المستشفى العسكري الذي عملت المليشيا الانقلابية على ايقافة منذ انقلابها على الشرعية حيث اعادت السلطة المحلية الموازنة التشغيلية له وقدمت الدعم لاعادة خدماته وتطويرها ومازالت تقدم كل الدعم والتسهيلات من اجل خدمات طبية متميزة في ظل الكثافة السكانية الكبيرة التي تشهدها المحافظة جراء استقبالها لاعداد مهولة من النازحين ومازالت تستقبل حتى الان ما مثل اعباء كبيرة على السلطة المحلية في تقديم الخدمات التي كانت لعدد سكان محدود.

واشار مفتاح الى ان الاقبال الكبير من قبل المرضى على عيادات اقسام المستشفى دليل على جودة الخدمات ورضى الجمهور.

مثنيا على الجهود التي تبذلها ادارة المستشفى.. مؤكدا دعم السلطة المحلية وعلى راسها محافظ المحافظة اللواء سلطان العرادة لكل الخطط والبرامج التي تقدمها الادارة بهدف تطوير المستشفى وتحسين الخدمات وتجويدها.

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى