الرئيس هادي يستقبل مسؤول بريطاني وآخر أوروبي لبحث مستجدات الأوضاع في اليمن

الرئيس هادي يستقبل مسؤول بريطاني وآخر أوروبي لبحث مستجدات الأوضاع في اليمن

استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح الْيَوْمَ المدير التنفيذي للمعهد الاوروبي للسلام مارتن جريفتس ونائبه مارك اوتي.

جرى خلال اللقاء مناقشة الوضع في اليمن وامكانية السلام وآفاقه الممكنة وجهود المعهد المتصلة بالسلام.

ولفت رئيس الجمهورية الى واقع اليمن وما شهدة من تحولات وتحديات منذ العام 2011 وعملية التوافق الوطني ومخرجات الحوار الوطني وصياغة مسودة الدستور وانقلاب تحالف الحوثي وصالح عليها.

وتطرق الى الوضع الإنساني والاقتصادي الراهن ونهب مقدرات البلد واحتياطات البنك المركزي من قبل الانقلابيين بهدف تمويل حروبهم ضد اليمنيين قبل ان تقر الشرعية نقله الى العاصمة المؤقتة عدن.

وقال "لقد دمر الانقلابيون البلد وبناها التحتية وحصار المدن وقتل المدنيين العزل وتشريد الأطفال والنساء من اجل السلطة ونقل التجربة الايرانية في مأساة انسانيه بحق الشعب اليمني الذي عانى ويعاني الكثير من تداعيات الانقلاب على توافق الشعب اليمني".

 كما استقبل الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية صباح الْيَوْمَ مدير دائرة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية نيل بوش والوفد المرافق له وذلك في إطار بحث التعاون والعلاقات المتميزة بين البلدين الصديقين وبحث فرص السلام ودعم جهود اليمن وقيادته الشرعية في هذا الإطار.

وتطرق الرئيس لواقع اليمن الراهن وتجربة السنوات الماضية بما حملته من تحديات وتداعيات جمه جراء حرب ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية على الشعب اليمني وتوافقه الوطني مما ضاعفت المعاناة الانسانية وتزايد حالات الفقر والأوبئة.

وقال "نحن دعاة سلام ووئام وسنظل كذلك وهذا مسارنا وخيارنا الذي تحملنا مسؤولية البلد من اجله ومضينا بخطوات عملية وثابته في هذا الإطار مع مختلف القوى الوطنية وفئات المجتمع من الشباب والمرأة ومنظمات المجتمع المدني ورسمنا من اجل ذلك مستقبل اليمن الاتحادي الجديد المبني على العدالة والمساواة والحكم الرشيد والتوزيع العادل للسلطة والثروة والمسار الذي يحمي ويأمن مستقبل اليمن المنظور بعيدا عن الحلول الجزئية أو النفعية الضيقة المغلفة بقوالب فئوية ومناطقية.

من جانبه أكد المسؤول البريطاني دعم بلاده لليمن وقيادتها وحكومتها الشرعية وقال ان بلاده مهتمة باليمن وتطلع الى تجاوز واقعها الراهن وتحقيق السلام الذي يستحقه الشعب اليمني .


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى