إستمرار الإعتداء على المقابر في إب بدعم نافذين حوثيين

إستمرار الإعتداء على المقابر في إب بدعم نافذين حوثيين

شرع مسلحون ونافذون مدعومون من المليشيا الإنقلابية بمحافظة إب وسط اليمن بالإعتداء على مقبرة جديدة في ظل اعتداءات متكررة تتعرض لها المقابر من قبل مليشيا الحوثي وصالح.

 

مصادر محلية أفادت بأن نافذين شرعوا في الإعتداء على أجزاء من إحدى مقابر الموتى يوم أمس ،في منطقة منزل الراعية بمديرية المشنة، بمدينة إب وسط اليمن .

 

وبحسب المصادر فإن مسلحين يتبعون متنفذ كبير، شرعوا وبقوة السلاح بالإعتداء على مقبرة منزل الشعبة بمنطقة منزل الراعية جوار المؤسسة العامة للمسالخ في مدينة إب، وشرعوا في الإعتداء عليها.

 

المصادر قالت بأن الأهالي شاهدوا قبوراً للموتى وبقايا هياكل عظمية، في أماكن البناء، ما أثار غضب الأهالي الذين بدورهم قاموا بالتجمع والاعتراض على عملية الشروع بتمرير طريق لأراضي تابعة لهم والإعتداء على حرمات المسلمين الموتى.

 

ودعا الأهالي السلطات المحلية ومكتب الأوقاف للوقوف في صفهم ووقف الإعتداء على المقبرة ، محذرين من مغبرة التمادي في أملاك الأوقاف والمقابر .

 

وفي ذات الجرائم التي تتعرض لها مقابر الموتى اعتدى نافذون تابعون للمليشيا على مقبرة "أكمة الصعفاني" الكائنة بشارع الثلاثين غرب مدينة إب في ظل رفض الأهالي لتلك الإعتداءات التي سبق وأن أوقفوها ومنعوا من البناء عليها وقاموا بتسوير أجزاء واسعة منها.

 

وتتعرض مقابر مدينة إب لسلة من الإعتداءات المتكررة من قيادات حوثية ومتنفذين  وبتسهيلات من السلطات المحلية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى