المعارضة تتقدم بالباب وتقطع الطرق على "سوريا الديمقراطية"

المعارضة تتقدم بالباب وتقطع الطرق على "سوريا الديمقراطية"

واصل الجيش السوري الحر توغله في مدينة الباب معقل تنظيم الدولة الإسلامية بمحافظة حلبغرد النص عبر تويتر، وقطع الطرق على قوات سوريا الديمقراطية، بينما أكد الجيش التركي أن غاراته قتلت تسعة مسلحين ينتمون لتنظيم الدولة.

وقال مراسل الجزيرة أمير العباد إن الجيش الحر التابع للمعارضة المسلحة سيطر اليوم الأحد على تلة الزرزور الإستراتيجية، مما سمح له بقطع كافة الطرق على قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، ومن ثم منعها من الاقتراب من مدينة الباب.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية تسعى جاهدة للوصول إلى المدينة والسيطرة عليها قبل الجيش الحر، من أجل وصل مناطق سيطرتها في الحسكة والرقة بمناطقها في حلب.

وأفاد مراسل الجزيرة أن الجيش الحر توغل بدعم من الجيش التركي في غرب المدينة وسيطر على المساكن الغربية والمرآب والشارع الرئيسي القديم، كما سيطر على ثلاث دبابات وقتل العديد من مقاتلي تنظيم الدولة.

وأضاف أن الجيش الحر يواصل معاركه في محاولة للسيطرة على تلة المشفى الوطني، التي ستسمح له في حال السيطرة عليها بمراقبة كافة مناطق المدينة.

وفي الأثناء، قام تنظيم الدولة بعدة محاولات للالتفاف من جهة الشرق، لكن مدفعية الجيش التركي تصدت له.

 

المدفعية والطائرات التركية تدعم الجيش الحر بقصف مواقع تنظيم الدولة (الجزيرة)

وذكر بيان للقوات المسلحة التركية أن طائراتها استهدفت -في إطار عملية "درع الفرات"- اليوم مواقع لتنظيم الدولة في الباب وقريتي بزاغة وقبر المقري، وأنها قتلت تسعة مسلحين ودمرت 21 مقرا وثلاث سيارات ومستودع أسلحة ونفقا.

من جهته، قال وزير الدفاع التركي فكري إيشق أمام البرلمان التركي مساء السبت إن القوات المشاركة في عملية "درع الفرات" تنفذ أصعب مراحلها في محيط مدينة الباب.

وأضاف أن تحرك بعض القوى الدولية والإقليمية (لم يذكرها) بمعزل عن مجلس الأمن الدولي الذي تقع عليه مسؤوليات كبيرة في إحلال السلام الدولي، يزيد من خطورة المشهد في مناطق النزاع.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى