وزير الخارجية: وافقنا على فتح مطار صنعاء شريطة أن يدار من قبل طاقمه في 2014

وزير الخارجية: وافقنا على فتح مطار صنعاء شريطة أن يدار من قبل طاقمه في 2014

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي أن الأوضاع في اليمن لن تستقر طالما وإيران مستمرة في دعمها للمليشيا الحوثية بالسلاح، ولن يستقر الوضع في وجود مليشيا مسلحة خارج سيطرة الدولة..مجدداً التأكيد ان الحكومة يدها ممدودة للسلام وتدعم جهود المبعوث الاممي الى اليمن طالما ستحقق السلام الحقيقي وتستعيد الدولة ومؤسساتها، ونريد ان نصل الى سلام على أساس المرجعيات الثلاث.

وفيما يتعلق بميناء الحديدة قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية "نحن وافقنا على مقترح المبعوث الاممي رغم انه يتحدث عن طرف ثالث والحكومة كان يمكنها ان تتمسك بحقها في السيادة لكننا قدمنا تنازل من اجل الشعب اليمني ورفع معاناته".

وعن مطار صنعاء الدولي ،أشار المخلافي الى ضرورة ان تخرج المليشيا من المطار ويسلم للكوادر التي كانت تدير المطار خلال العام 2014 م تحت إشراف الامم المتحدة ويفتح المطار، لأنه لن يقبل احد في استقبال رحلات تنطلق من مطار تديره مليشيا متمردة على الدولة .

ولفت المخلافي الى أن الحكومة اليمنية تعمل مع الجميع من اجل السلام والاستقرار في اليمن ..معبراً عن أسفه لركود العملية السياسية من بعد مشاورات الكويت..موضحا ان الحكومة شاركت في مشاورات الكويت لمدة 115 يوميا بحضور الكثير من سفراء الدول الراعية للسلام وكان الامل ان ينتج عن مشاورات الكويت نهاية لمأساة الشعب اليمني .

جاء ذلك خلال لقائه اليوم سفراء الدول الـ 18 الراعية لعملية السلام في اليمن.

وخلال اللقاء وضع وزير الخارجية السفراء أمام صورة الأوضاع والمستجدات على الساحة الوطنية الميدانية والسياسية والإنسانية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى