حقوق الإنسان تحمل المليشيا مسؤولية سلامة المختطفين في السجن المركزي بصنعاء

حقوق الإنسان تحمل المليشيا مسؤولية سلامة المختطفين في السجن المركزي بصنعاء

حملت وزارة حقوق الإنسان الميليشيا الانقلابية مسؤولية سلامة كل المختطفين والمعتقلين في السجن المركزي بصنعاء.

وطالبت في بيان لها الأمم المتحدة ومجلس الأمن و المنظمات الدولية بالضغط بكل الوسائل على المليشيا الانقلابية لاحترام القوانين و الحقوق التي صيغت لحماية الإنسان وصون كرامته وحقوقه الأساسية، والإسراع بوقف كافة أشكال الانتهاكات وعلى راسها الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري.

ودانت الوزارة بأشد العبارات جريمة الاعتداء على المعتقلين في السجن المركزي بالعاصمة صنعاء والتي ارتكبتها مليشيا صالح والحوثي الانقلابية اليوم ، مستخدمة الرصاص الحي والقنابل المسيلة الدموع مما سبب الكثير من الجرحى والمصابين.

وجاء الاعتداء بعد ان حاولت الميليشيا الانقلابية اخراج ونقل 50 معتقلاً لأماكن سرية ولاستخدامهم كدروع بشرية او اخفائهم قسريا.

ودعت وزارة حقوق الانسان للإفراج الفوري عن كافة المعتقلين ووقف الاعتداء عليهم وتعذيبهم .. معتبرة إياها جريمة حرب ضد الانسانية سينال مرتكبها العقاب عاجلاً ام آجلاً وسيتم ملاحقته محليا ودوليا حتى ينال عقابة العادل.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى