نائب الرئيس: هدفنا تحقيق السلام الضامن لأمن اليمنيين ومصالح الاشقاء والأصدقاء

نائب الرئيس: هدفنا تحقيق السلام الضامن لأمن اليمنيين ومصالح الاشقاء والأصدقاء

التقى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم السبت، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد لمناقشة جملة من القضايا والمواضيع المرتبطة بتحقيق السلام في اليمن.

 

وأشاد نائب رئيس الجمهورية بالمساعي والجهود الطيبة التي يبذلها ولد الشيخ في تحقيق السلام بما يخدم الأمن والسلم العالميين، مؤكداً بأن هدف الشرعية إرساء مداميك السلام الدائم الذي يضمن أمن اليمنيين ووقف معاناتهم ويضمن حماية مصالح الأشقاء والأصدقاء.

 

وأشار إلى أن السلام المبني على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي 2216 هو السلام الدائم الذي يرتضيه أبناء شعبنا اليمني وهو بمثابة حل جذري لما تعانيه اليمن من أزمات متتالية بعد حدوث الانقلاب وسيطرة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

 

ونوه نائب رئيس الجمهورية إلى جولات المشاورات التي خاضتها الشرعية حرصاً منها على تحقيق السلام ولا تزال تمد يدها اليوم للسلام، مقابل تعنت الانقلابيين ومماطلتهم واستهتارهم بأرواح ودماء اليمنيين وتجاهلهم أوجاع اليمنيين ومعاناتهم وعدم اكتراثهم بالوضع المعيشي والإنساني الصعب، مطالباً بموقف دولي ضاغط لتحقيق السلام وتنفيذ القرارات الدولية.

ورحب نائب رئيس الجمهورية خلال اللقاء بجهود إعادة افتتاح مكاتب الامم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن وما سيسهم به ذلك في تحسين الأوضاع.

 

من جانبه عبر ولد الشيخ عن سروره بلقاء نائب رئيس الجمهورية، منوهاً لسعي الأمم المتحدة لاستئناف جهود السلام وفق المرجعيات وضرورة تظافر الجهود للتخفيف من المعاناة الإنسانية والعمل على بناء جسور الثقة لاستئناف المفاوضات.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى