مجلس الوزراء يناقش مستجدات الأوضاع وجباري يؤكد على ضرورة دعم جبهات تعز

مجلس الوزراء يناقش مستجدات الأوضاع وجباري يؤكد على ضرورة دعم جبهات تعز

عقد مجلس الوزراء في العاصمة المؤقتة عدن لقاء لمناقشة مستجدات الاوضاع الميدانية والسياسية والاقتصادية.

وأكد المجلس حرصه على السلام الدائم والعادل والشامل المبني على المرجعيات الأساسية المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي 2216.

وأشاد المجلس بالتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال الجيش الوطني المسنود بدعم من دول التحالف العربي في مختلف الجبهات وميادين القتال في مواجهة الميليشيات الانقلابية التي تتكبد خسائر فادحة.

 

وحيا المجلس عاليا الجهود الكبيرة التي قدمها الوفد الحكومي الذي زار محافظة تعز برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري، ودورهم في تطبيع الحياة في تعز ، والبحث عن احتياجات أبناء المحافظة من الخدمات وعودة تشغيل بعض مؤسسات الدولة، وصرف المرتبات، ووضع آلية لمعالجة العديد من المشاكل والمعوقات التي تعاني منها المحافظات في الخدمات الأساسية.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة تسعى جاهدة إلى توفير الخدمات الأساسية للمواطنين في مختلف المحافظات برغم الظروف الصعبة التي تعيشها بلادنا جراء الحرب الهمجية التي شنتها مليشيات الحوثي وصالح على الدولة وقد حققت نجاحات في هذا الشأن يلتمسها المواطن على الأرض في عدة مجالات أهمها الكهرباء والصحة والمياه والطرقات وإعادة الأعمار وأزاله مخلفات الحرب.

كما أكد أن الحكومة وبتوجيهات من فخامة الرئيس وجهت بصرف مرتبات الجيش والأمن وتسعى جاهدة لانتظام صرف المرتبات برغم قله الإمكانيات .

ووضع وزير الخدمة المدنية عبدالعزيز جباري المجلس حول كافة الأوضاع العسكرية والأمنية والاقتصادية والصحية التي تعيشها تعز في ظل استمرار اشتعال جبهات القتال مع المليشيا الانقلابية، مؤكدا على ضرورة دعم الجبهات لدحر العدو، بالإضافة إلى الأهمية القصوى لدعم القطاع الصحي وتفعيل المستشفيات والمراكز الصحية في تعز لمعالجة الجرحى والمرضى الأمر الذي سيخفف العبء على كاهل الحكومة في إرسال الجرحى لتلقي العلاج في الخارج.

 

وأكد المجلس على مواصلة دعمه لتعزيز دور السلطة المحلية وتوفير الخدمات الأساسية ومعاملة المحافظة كباقي المحافظات المحررة الأخرى. مشيراً إلى الدعم الذي قدمته الحكومة بإعادة تأهيل هيئة مستشفى الثورة بمبلغ 500 مليون ريال و5 مليون ريال سعودي للأمن العام. كما أكد مواصلة دعم كافة المستشفيات في المحافظة وإيجاد نفقات تشغيله.

ودعا المجلس أبناء المحافظة إلى توحيد الخطاب الاعلامي وبما يخدم مصلحة تحرير المحافظة من المليشيات الانقلابية.

واستنكر المجلس العمل الإجرامي والجبان الذي قامت به المليشيات الانقلابية باستهداف موكب الوفد الحكومي عند عودته والتي تدل على إفلاسها وقرب نهايتها.

ووافق المجلس على العقد المبرم بين وزارة الكهرباء والطاقة والاستشاري الخاص بالإشراف على تنفيذ أعمال المحطة الغازية الثانية بقيمة واحد وستون ألف دولار، والتي أنجز فيها ما يقارب 80% من البنية التحتية.

كما صادق المجلس على توصيات لجنة المناقصات في المؤسسة العامة للكهرباء بعدن بشأن توريد زيوت محركات لمحطات التوليد في العاصمة المؤقتة عدن، بمبلغ وقدره 756,000 دولار أمريكي، وذلك لاستمرار تزويد المحافظة بالطاقة.

وأقر المجلس الموافقة على استكمال تمويل مشروع تطوير شبكة النقل وتوزيع الطاقة الكهربائية لمحافظة عدن ( المنصورة، خورمكسر، الخساف) وذلك بمبلغ ستة مليون دينار كويتي بتمويل الصندوق الكويتي.

كما وافق المجلس على تعديلات الوثائق البريدية المقرة في المؤتمر السادس والعشرين للاتحاد البريدي العالمي في اسطنبول تركيا 2016م، وهي تشمل البروتوكول التاسع لدستور الاتحاد البريدي العالمي، والبروتوكول الأول للنظام العام للاتحاد البريدي العالمي، والنظام الداخلي لمؤتمرات الاتحاد البريدي العالمي، واتفاقية البريد العالمية والبروتوكول الختامي لها، والاتفاقية الخاصة بخدمات الدفع البريدية.

وأقر المجلس البدء بإجراءات المناقصة بشأن إعادة إعمار البيوت المتضررة من الحرب في مديرية صيرة بالعاصمة المؤقتة عدن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى