"مؤتمر فلسطينيو الخارج" يشيد بموقف "الغانم" من وفد إسرائيل بالبرلمان الدولي

"مؤتمر فلسطينيو الخارج" يشيد بموقف "الغانم" من وفد إسرائيل بالبرلمان الدولي

 

 أشاد المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج (منظمة غير حكومية)، اليوم الأربعاء، بموقف رئيس مجلس الأمة (البرلمان) الكويتي، مرزوق الغانم، بعد مهاجمته وفد الكنيست الإسرائيلي خلال اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي الذي عقد في روسيا.

 

وفي وقت سابق اليوم، أُجبر وفد الكنيست الإسرائيلي، على الانسحاب من اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، بعد عاصفة من الاحتجاج قادتها عدة وفود برلمانية رفضا لاعتراض رئيس الوفد على إقرار تقرير يتعلق بأوضاع النواب الفلسطينيين المعتقلين في سجون إسرائيل.

 

وقال المؤتمر الشعبي، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن "موقفكم الشجاع لقّن كيان الاحتلال المتغطرس درساً قاسيا وأظهره للعالم على حقيقته العدوانية".

 

وأضاف "شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، تابع باعتزاز بالغ ردّكم الصارم على كلمة الممثل الصهيوني الذي تبجّح بمحاولة تجميل وجه كيانه العدواني".

 

وتابع "موقفكم الشجاع وتصميمكم المبدئي بدد مزاعم دعائية دؤوبة بذلتها قيادة الاحتلال الصهيوني لتضليل العالم وإيهامه بأنّ كيانه الغاشم بات مقبولاً بالمنطقة التي صوّرها وكأنها تهرول إليه".

 

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية الرسمية، هاجم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، رئيس الوفد الإسرائيلي في اجتماعات البرلمان الدولي، نحمان شاي، بعد رفضه تقريرا ينتقد سياسة اعتقال إسرائيل للنواب الفلسطينيين.

 

ووصف الغانم، نظيره الإسرائيلي بـ"المحتل وقاتل الأطفال".

 

وقال موجها حديثه لرئيس وفد الكنيست، "عليك أن تحمل حقائبك وتخرج من هذه القاعة بعد أن رأيت ردة الفعل من كل البرلمانات الشريفة بالعالم".

 

جدير بالذكر أن المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، انطلق في فبراير/شباط الماضي، من مدينة إسطنبول التركية، ويتخذ من العاصمة اللبنانية بيروت مقراً له.

 

ويهدف المؤتمر لإطلاق حراك شعبي، لتكريس دور حقيقي وفاعل لفلسطينيي الخارج في قضيتهم، والتركيز على الثوابت الوطنية التي تحقق التوافق بين كافة الشعب الفلسطيني.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى