بن دغر: نظام صالح شوه الوحدة والدولة الاتحادية الضامن الوحيد لتوزيع الثروة والسلطة

بن دغر: نظام صالح شوه الوحدة والدولة الاتحادية الضامن الوحيد لتوزيع الثروة والسلطة

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إن أبناء المحافظات الجنوبية هم أول من حافظوا على الجمهورية ودعوا إلى الوحدة التي تحققت في 22 مايو 1990، ولكن النظام السابق شوهها وخاصة بعد حرب صيف 94، التي مارس فيها النظام سياسة الإقصاء والتهميش ضدّ كل من عارض النظام وسرح الموظفين من وظائفهم وطرد الجيش ونتيجة لذلك جاء الحراك السلمي في عام 2007 .

جاء ذلك خلال استقباله اليوم، في قاعة الاتحادية بالعاصمة المؤقتة عدن، مناضلي الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وقادة المقاومة الوطنية وقادة العرض العسكري.

وخاطب رئيس الوزراء مناضلي الثورة وقادة الجيش والمُقاومة قائلاً "أنتم من صنع لنا هذه الاحتفالات، احتفالات سبتمبر وأكتوبر ومايو ونوفمبر، وأصبح لدينا أربع مناسبات وطنية غالية على قلوبنا تحققت بفضل تضحياتكم وتضحيات شهداء ثورتي سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر وإليها ومايو العظيم ".

وأشار بن دغر إلى أن ثورة 14 أكتوبر كانت ضد الاستعمار البريطاني وضد الاتحاد الجنوب العربي، وانتصرت بتأسيس جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، من ثم تغيرت إلى جمهورية اليمن الديمقراطية، وفي الحالتين حافظت على الهوية اليمنية، هوية أجدادنا التي لا يمكن أن نتخلى عنها.

واكد رئيس الوزراء  إن الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، رئيس منتخب من الشعب، ولن يسلم السلطة إلا عبر انتخابات حرة ونزيهة وعبر صناديق الاقتراع وذلك للحفاظ على الوطن ومؤسساته وهدفنا اليوم هو هزيمة الانقلاب واستعادة الدولة.

ونوه بن دغر، إلى أن الدولة الاتحادية هي مشروع القوى الخيرة وهي الضامن الوحيد لتوزيع الثروة والسلطة وقد شنت المليشيا حربا وانقلبت على الشرعية والدولة لأنها شعرت أنها سوف تفقد السلطة والثروة مع بعض، تماماً كما فقدت لها في ٩٤، فقد تضمنت وثيقة العهد والاتفاق آنذاك النظام الاتحادي ، الا انها لم تكن مدعوة بالشكل الذي نحن عليه اليوم والذي يدعمنا فيه الاشقاء من دول مجلس التعاون لدول مجلس بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندة من دولة الامارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف والمجتمع الدولي.

 

وقال رئيس الوزراء "نحن اليوم في مفترق طرق ولا يوجد أمامنا خيار وطريق غير الذهاب إلى دولة اتحادية من ستة أقاليم تتحقق فيها العدالة كونها راعت مساحة الأرض وعدد السكان، وعبرها سيتم صناعة وحدة حقيقة لا يكون فيها ظالم ولا مظلوم وتمنح الفرصة لصناعة حاضر مزدهر ومستقبل مشرق، وتصحيح أخطاء الماضي".

ودعا رئيس الوزراء الجميع إلى الالتفاف حول الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية ومشروعه الوطني والتمسك بالدولة الاتحادية، الذي يقاتل عليها كل أبناء اليمن في الشمال والجنوب ..مشيدا بأدوار المقاومة والجيش الوطني الذين حققوا انتصارات كبيرة في العديد من جبهات القتال على العدو الحوثي وصالح.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى