وزير الداخلية: الانفصال ليس حلاً والاتحادية الخيار الآمن

وزير الداخلية: الانفصال ليس حلاً والاتحادية الخيار الآمن

قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء ركن حسين عرب إن الدعوات لانفصال بعض الأقاليم "غير مناسبة" في المرحلة الحالية، مشيراً إلى أن الشرعية اليمنية تسير نحو دولة "اتحادية" من أقاليم عدة ولكن بعد انتهاء الحرب.

 

وأشار عرب إلى مراجع وثوابت وطنية معينة، تعتمد عليها الشرعية اليمنية، وهي مخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الأمن وعلى رأسها 2216 التي تؤكد بدورها على دولة اتحادية.

 

وأضاف في تصريحه لصحيفة الحياة اللندنية: "خلال فترة الوحدة عانى الشعب في الجنوب كثيراً، وهذا ما يبرر دعوة الجنوبيين إلى الانفصال والحصول على دولة مستقلة، وهو المتفق عليه دولياً ومحلياً ولكن ليس حالياً، لأن اليمن لا يزال يعاني من الحرب".

 

وتابع عرب: "طموحات البعض هي سبب هذه الدعوات، لكن الشارع اليمني لديه مدارك بحقيقتها"، مشيراً إلى أن الشرعية اليمنية تسير نحو دولة اتحادية من أقاليم، "وكل إقليم لديه استقلاليته ويحكم نفسه وفق ما نصت عليه المرجعيات الثلاث".

 

ولفت إلى أن بعض دعوات الانفصال تتوافق مع بعض الجوانب التي جاءت في المرجعيات والدستور، "وليس في جميعها، ولكن ليس في المرحلة الحالية لأننا نعيش مرحلة صعبة".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى