الاشتراكي اليمني: استعداء العمل السياسي والتعدي عليه أمر خطير قد يهوي بالوطن

الاشتراكي اليمني: استعداء العمل السياسي والتعدي عليه أمر خطير قد يهوي  بالوطن


قال الحزب الاشتراكي اليمني  إن استعداء العمل السياسي والمشتغلين به من الأحزاب والأفراد، والتعدي على أي من الحريات الدستورية أمر خطير وشائن يهوى بالوطن شمالا وجنوبا إلى مجاهيل كارثية ويخلي المشهد لسائر النزعات الماضوية ما قبل الوطنية ويزرع التشظي على نحو بالغ التفتيت.

وجدد الحزب الاشتراكي  دعوته قيادة الشرعية وحكومتها والأطراف السياسية والاجتماعية المساندة للشرعية إلى أن يكون تحقيق متطلبات اليمنيين أولوية في المرحلة الراهنة.

وأكد في بيان صادر عن الأمانة العامة للحزب الاشتراكي اليمني في الذكرى الربعة والخمسين لثورة 14 أكتوبر المجيدة على أهمية أن تكون الأولوية " ضبط الأمن في المحافظات المحررة وتصفية كل جيوب الفوضى والإرهاب, والانتظام في دفع رواتب الموظفين وتوفير الخدمات الاجتماعية مع إصلاح ما انهار منها, والشروع في إنفاذ برامج اجتماعية إنقاذية تحرر ملايين البائسين وأفراد الفئات الضعيفة من غول الفقر المدقع الذي ضاعفت وطأته الحرب الغاشمة".

كما شدد البيان على أهمية" اشتمال جدول أعمال قيادة الشرعية وحكومتها بالاشتراك مع حكومات دول التحالف العربي على مهمة وضع استراتيجية شاملة واضحة, ترسم علاقات متكافئة بين اليمن ودول التحالف, أساسها المصالح المشتركة".

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى