عدن.. بين رغبات شلال شايع وإرادة المواطنين

عدن.. بين رغبات شلال شايع وإرادة المواطنين

تحاول عدن النهوض مجددا بعد الحرب الدموية التي تمثلت باجتياح مليشيا الحوثي والمخلوع الانقلابية لها في بداية الفين وخمسة عشر , ومعارك تحريرها بإسناد من التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة , غير أن دعاة الفتنة وعملاء المخلوع عفاش وادوات الحوثي الذين اعادوا اختراق الأمن هناك يسعون بكل جد الى اعادة عدن الى المعاناة واراقة الدماء في الشوارع ونشر الفوضى مرة بنشر الاغتيالات والتفجيرات وأخرى بمصادرة الحقوق والحريات واستهداف العملية السياسية وتهديد الحياة المدنية التي عمرها في عدن اكبر من عمر شلال شائع نفسه , هذه الشخصية التي قذفت في غفلة من الزمن وتحت الضغوط الى قيادة الأمن.

هي عدن إذن عاصمة المدنية وقبلة الأحرار وموطن البحر والحياة لا يمكنها ان تستسلم لمخططات زمرة من الموتورين والخونة الذين يريدونها ان تبقى ساحة حرب وخراب ودمار .

لقد دفع ابناء عدن ومعهم كل احرار اليمن شلالات من الدماء الطاهرة من اجل الكرامة وليس من أجل ان يعود شلال شائع حاكما عسكريا , يصادر وهج المدينة وروحها .

ببزة عسكرية غريبة يظهر شلال شائع يتوعد ويهدد بإغلاق مقرات الاحزاب ويحيك المؤامرات ضد شباب طاهر ضحى بالغالي والنفيس في سبيل تحرير عدن من مليشيا الحوثي والمخلوع , لكن شلال يجهل أن المدينة التي طردت المحتل الانجليزي وهزمت جحافل الحوثي ومليشيا المخلوع لا يمكنها ان تصمت على ممارسات مدير أمن لا يعلم عن الأمن غير صناعة الفوضى.

شاهد... عدن.. بين رغبات شلال شايع وإرادة المواطنين #سهيل 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى