مقتل مدير مدرسة من إب إثر تلقيه ضربة بمطرقة حديدية بعد لجوئه للعمل

مقتل مدير مدرسة من إب إثر تلقيه ضربة بمطرقة حديدية بعد لجوئه للعمل

قتل مدير مدرسة من أبناء محافظة إب، على يد زميل له في أحد "الورش" بالعاصمة صنعاء بعد أن لجأ للعمل فيها بسبب توقف المرتبات.

وبحسب مصادر محلية فإن مدير مدرسة النضال بمديرية فرع العدين، غرب إب، قتل في ورشة لجأ للعمل فيها بسبب توقف راتبه منذ أكثر من عام.

وقالت المصادر أن الأستاذ التربوي "فهمي أحمد حمود" قتل يوم أمس بعد تعرضه للضرب بمطرقة حديدية أثناء العمل في ورشة من قبل أحد العمال بسبب خلاف نشب بينهما.

وتابعت المصادر القول بأن الأستاذ أصيب بنزيف داخلي حاد عقب تعرضه للضرب بالمطرقة وفارق على اثرها الحياة.

وينتمي المدير فهمي أحمد" إلى قرية الإشعاب بعزلة العاقبة ويعول 8 أولاد وعمل مديرا للمدرسة قرابة عشرين عام.

ولجأ مدير المدرسة المتوفي إلى العمل بعد توقف صرف المرتبات لأكثر من عام وانعدام وسائل الدخل الأخرى.

وكانت مليشيات الانقلاب التي تحكم سيطرتها على عدد من محافظات الجمهورية قد أوقفت صرف المرتبات لموظفي القطاعين المدني والعسكري بعد نهبها كل احتياطات النقد بالبنك المركزي و اضطرت الحكومة الشرعية على اثر ذلك إلى نقله إلى العاصمة المؤقتة .

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى