إصلاح سيئون يحيي ذكرى تأسيس الحزب ويحتفل بالأعياد الوطنية

إصلاح سيئون يحيي ذكرى تأسيس الحزب ويحتفل بالأعياد الوطنية

شهدت مدينة سيئون أمسية إحتفالية بالذكرى الـ27 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح وأعياد الثورة اليمنية بحضور قيادات وأعضاء وأنصار التجمع اليمني للإصلاح .

وبدأت الأمسية بآيات من الذكر الحكيم تلاوة  الأستاذ / احمد هادي عصيران , تلى ذلك كلمة التجمع اليمني للإصلاح التي ألقاها القيادي بالتجمع اليمني للإصلاح بسيؤن الأستاذ / هود احمد باحميد مرحباً بقيادة وأعضاء وأنصار الإصلاح بالمديرية .

 

وهنأ باحميد الحضور بمناسبة الذكر ىالـ 27 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح الذكرى التي تحل دائما على مقربة زمنية من ذكرى إعلان النظام الجمهوري في السادس والعشرين من سبتمبر التي نحتفل اليوم بذكراها الـ55 وكذلك ذكرى انطلاق أول شرارة ضد الاستعمار البريطاني في الـ14 من اكتوبر في ذكراها  الـ54  .

 

وقال باحميد" إن احتفالنا اليوم بهذه المناسبات لهو دليل على تأكيد إيماننا في التجمع اليمني للإصلاح بأدوات العمل السياسي الحضاري البديل عن الفوضى باعتباره الوسيلة الآمنة للتنافس السياسي السلمي" .

 

وأكد أن المعركة اليوم مع أطراف ظهرت خارج الفعل السياسي والتي نتج عنها ما نشاهده اليوم من مآسي وأوجاع ودمار وإننا نعزز اليوم باحتفالاتنا هذه وطنياً وإنسانياً ضرورة مواجهة  مخلفات الأمس الفاسد من الماضي الأمامي الأسود التي تحاول قوى الانقلاب أن تعيده من جديد متسترة بشعارات كاذبة لم يجد الشعب منها إلا الدمار والخراب وإراقة الدماء وتمزيق النسيج الاجتماعي ونشر العداوات بين أبناء الوطن الواحد .

 

وفي السياق نفسه أكد باحميد" إن إعلان التجمع اليمني للإصلاح هو إعلان عن حزب وطني جمهوري تشهد له كل المحطات السياسية والأزمات التي مر بها الوطن انه الرائد الذي لا يكذب أهله وانه الرقم الصعب الذي لا يمكن تجاوزه بأي حال من الأحوال وانه القلب النابض للحياة السياسية في الجمهورية اليمنية .

 

وعرج باحميد" عن الدور الذي يلعبه التجمع اليمني للإصلاح اليوم امتدادا من ثورة التغيير إلى مواجهة قوى الانقلاب وانه يختار دوماً الوقوف مع الشعب والوطن في كل قضاياه وأن نواب الاصلاح في مجلس النواب كانوا أمناء على ما تحملوه من أمانة التشريع والرقابة ومعارضين لكل ما يمس بسيادة البلد وثوابت الدين الحنيف ..  ويوم ان شارك الاصلاح في الحكومة قدوم وزراء الاصلاح نموذجا للأداء المشرف وتركوا بصمات وطنية لا تزال تذكر لهم إلى اليوم رغم المحاولات من النيل منهم وتشويههم ..

 

كما ترحم باحميد في كلمته على روحي فقيدي الاصلاح والوطن الدكتور عبدالرحمن بافضل والدكتور عوض باوزير اللذين طالما جلجلا بصوتهما تحت قبة البرلمان مدافعين عن حقوق الوطن والمواطن..

 

ودعا  قيادة السلطة المحلية بالمحافظة والوادي لسرعة القضاء على حالة الانفلات الأمني التي تشهدها بعض مديريات وادي حضرموت والقضاء على الاختناقات الحادة للمشتقات النفطية والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي  .

 

وطالب أن تعطى حضرموت نصيبها من الثروة كاملا غير منقوص وان تكون الأولوية في التوظيف في الشركات النفطية لأبناء المحافظة وهي القضايا التي كان لقيادة الاصلاح ونوابه السبق في المطالبة بها ..

 

كما ألقيت في الاحتفالية  العديد من الفقرات منها الوصلات الإنشادية للمنشدين / محمود عبد هود و أيمن صابر و قصيدة شعرية للشاعر الأستاذ / عرفان خميس فرارة  نالت إعجاب واستحسان الحاضرين .

 

حضر الاحتفالية  المهندس / محمد ابوبكر حسان نائب رئيس هيئة الشورى المحلية بمحافظة حضرموت عضو المجلس المحلي بالمحافظة والبرلماني  الأستاذ / سعيد مبارك دومان والمهندس / حسين سالم بامخرمة أمين عام المجلس المحلي بمديرية سيؤن والمهندس / هادي محمد باجبير عضو المجلس المحلي بالمحافظة وعضو مؤتمر الحوار الوطني وجمع من قيادات وأعضاء وأنصار التجمع اليمني للإصلاح بمديرية سيؤن محافظة حضرموت .

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى