تلفزيون: عملية إعدام جديدة للحوثيين بحق مناصريهم في نهم

تلفزيون: عملية إعدام جديدة للحوثيين بحق مناصريهم في نهم

فجرت ميليشيات الحوثي الانقلابية، ثاني منزل لأحد مشايخ القبائل، في إحدى القرى بمديرية نهم، شرق العاصمة صنعاء، ونفذت خلال ذلك أسلوبا جديدا لتصفية وإعدام عناصر من مقاتليها، لأسباب مجهولة.

وهذا هو ثاني منزل لشيخ قبلي قامت ميليشيات الحوثي بتفجيره في قرية الحول بمديرية نهم، خلال أقل من 24 ساعة.

ونقلت قناة العربية نقلا عن سكان محليين ، أن قيادات حوثية وقبل تفجير المنزل، أمرت مجموعة من المقاتلين التابعين لها بالتوجه إلى المنزل، بعد أن فخخته بالمتفجرات، وما إن استقروا بداخله حتى قامت بتفجيره على رؤوسهم، في عملية إعدام جماعية وبطريقة جديدة، تنفذها للمرة الأولى ضد عناصرها.

ورجحوا، أن السبب وراء إقدام ميليشيات_الحوثي على هذه الجريمة لتصفية أتباعها الذين يقاتلون في صفوفها، إلى شكها بخيانتهم أو اكتشافها ربما أنهم يعتزمون الفرار والتخلي عن القتال معها، خاصة بعد ازدياد عمليات هروب عناصر كثيرة من صفوفها، مؤخرا.

وأفادت مصادر محلية، أن المنزل الذي تم تفجيره في منطقة #بران بقرية الحول، يمتلكه الشيخ القبلي عبده يحيى فرحان، والذي سبق أن فجرت منزلا آخر له قبل ستة أشهر، بتهمة معارضته لمشروعها الانقلابي الطائفي ودعم الشرعية.

وأكدت، أنه تم تفجير المنزل على رؤوس مجموعة من عناصرها (لم تستطع التحقق من عددهم)، بعد توجيه الأوامر لهم بالدخول إلى هناك، مما أسفر عن مقتلهم جميعا، وتركت ميليشيات الحوثي جثثهم تحت أنقاض المنزل.

وكانت ميليشيات الحوثي قد فجرت أيضاً، الثلاثاء، منزل الشيخ صالح فرحان، والمستوصف الصحي في ذات القرية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى