إقبال كبير على حفل توقيع كتاب للطفلة السورية بانا العابد بنيويورك

إقبال كبير على حفل توقيع كتاب للطفلة السورية بانا العابد بنيويورك

شهد حفل توقيع كتاب "العالم العزيز" للطفلة السورية بانا العابد، الذي أقيم بنيويورك، إقبالاً واسعاً من القراء.

 

ونالت بانا، التي لجأت مع أسرتها إلى تركيا، عقب فك حصار مدينة حلب السورية (شمال)، العام الماضي، شهرة عالمية، بتغريداتها على موقع "تويتر" عن مأساة المدينة.

 

وبحسب مراسل الأناضول، فإنّ حفل تعريف وتوقيع الكتاب، الذي بدأ توزيعه من خلال موقع "أمازون" الإلكتروني، بعد طباعته من قبل دار نشر "سيمون وشستر" الأمريكية، جرى في كلية الحقوق بجامعة نيويورك، بحضور بانا العابد ووالدتها فاطمة.

 

وخلال الحفل، الذي جرى الأربعاء، قرأت بانا وأمها صفحات من الكتاب، الذي يروي معاناة الأطفال في الحرب الدائرة بسوريا، وسط حالة من الحزن سادت قاعة الاحتفال.

 

من جانبها، شكرت ليني بينسون، الأستاذة بكلية الحقوق، الطفلة السورية على كتابها، معلنة أنها ستقوم، مع زملائها وطلابها، بمساعدة 700 من أطفال المهاجرين.

 

"بانا" (8 أعوام)، التي اشتهرت بتغريداتها على "تويتر"، نقلت من خلالها معاناة الأطفال في الحرب السورية المستمرة منذ 6 سنوات، تخاطب العالم حاليًا بكتابها الجديد الصادر باللغة الإنجليزية.

 

تجدر الإشارة أن بانا كانت تقيم مع عائلتها بحي "القاطرجي" شرقي حلب (شمال)، وقت الحصار.

 

وخلال تلك الفترة نقلت الطفلة ووالدتها معلمة اللغة الإنجليزية، فاطمة العابد، للعالم من خلال تغريدات "تويتر" تداعيات الحرب السورية، وآلام الأطفال باعتبارهم أكثر المتضررين منها.

 

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، وصلت بانا إلى مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، بعد خروجها وعائلتها، على متن حافلات أجلت مدنيين من أحياء حلب المحاصرة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى