المليشيا تلجأ لاستخدام المواطنين دروع بشرية في الجوف عقب تلقيها ضربات موجعة

المليشيا تلجأ لاستخدام المواطنين دروع بشرية في الجوف عقب تلقيها ضربات موجعة

أكد مصدر عسكري في محافظة الجوف أن المليشيا الانقلابية لجأت إلى التمترس بين مزارع ومنازل المواطنين، متخذة من الموطنين دروع بشرية خلال هجوم الجيش الوطني. وذلك حسب ما نقله موقع "سبتمبرنت"

وتواصلت المعارك الميدانية بجبهات محافظة الجوف لليوم الثالث على التوالي، وسط خسائر تتكبدها المليشيا الانقلابية في الأرواح والعتاد.

واندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة في مختلف المواقع بجبهة مزوية التابعة لمديرية المتون غرب محافظة الجوف. ونفذ الجيش الوطني قصفاً مدفعياً استهدف مواقع وتحصينات المليشيا بشكل مباشر.

وتمكن أبطال الجيش الوطني بمحافظة الجوف أمس الأول الاثنين من تحقيق تقدم ميداني في جبهة المصلوب، وتحرير موقعين بالساقية غرب المحافظة، إضافة إلى تكبيد المليشيا خسائر في الأرواح والعتاد.

وأكد مصدر عسكري أن أبطال الجيش الوطني كبدوا المليشيا الانقلابية خسائر في الأرواح والعتاد، غرب صبرين بمديرية خب والشعف وسط سيطرة نارية على بعض المواقع الخاضعة للمليشيا الإنقلابية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى