المليشيات تعتدي بالضرب المبرح على جندي وتصيب آخر في مدينة إب القديمة

المليشيات تعتدي بالضرب المبرح على جندي وتصيب آخر في مدينة إب القديمة

 

اعتدت مليشيا الحوثي بالضرب المبرح على جندي وخطفته إلى جهة مجهولة بمديرية المشنة في الوقت الذي أصيب جندي آخر بإطلاق نار من قبل مليشيا الإنقلاب بمحافظة إب وسط اليمن.

 

مصادر محلية أفادت بأن مليشيا الحوثي اعتدت يوم أمس بالضرب العنيف على جندي يدعى مرسل العيدروس وأصابت آخر يدعى أحمد محمد علي قائد.

 

وأضافت المصادر بأن المليشيا الإنقلابية اعتدت بالضرب وبشكل مفرط على الجندي حين كان متواجد في القسم الشمالي بمدينة إب القديمة لخلاف شخصي بين الجندي وأحد مسلحي المليشيا ومن ثم خطفوه واتجهوا به إلى القسم الشرقي بالمدينة القديمة.

 

ونقلت المليشيا الجندي العيدروس بعد حبسه في القسم الشرقي ، نقلته إلى جهة مجهولة ولم يعرف مصيره حتى اللحظة.

 

وتأتي هذه الحادثة بعد يوم واحد من اصابة الجندي "أحمد محمد علي قايد" برصاص مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بقيادة القيادي الحوثي المدعو"أبو رحال".

 

مصادر محلية قالت بأن القيادي الحوثي أبو رحال اقتحم مسجد الشيخ موسى بالمدينة القديمة بهدف اختطاف أحد المواطنين والذين تمكنوا من منع عملية الإختطاف وأشهروا الأسلحة في وجوه المصلين قبل أن يخرج من المسجد مع مسلحية ليطلق الرصاص في باحات المسجد الأمر الذي أصاب عدد من المواطنين برصاص المليشيا بينهم جندي ونقل على اثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

 

وسببت عملية الإقتحام للجامع حالة من التذمر والسخط الشعبي في أوساط الأهالي بالمدينة القديمة مستكرين مثل هذه الجرائم الخارجة عن الشرع والقانون والأعراف الإجتماعية.

 

وكشفت عريضة توقيع لأعيان ووجهاء المدينة القديمة بمحافظة إب ـ وسط اليمن عن إصابة جندي تابع لقوات الأمن مركزي من أبناء المدينة برصاص مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية الاثنين الماضي.

 

وبحسب أعيان المدينة القديمة بمديرية المشنة فإن الجندي "أحمد محمد علي قايد" أصيب برصاص مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بقيادة المدعو "أبو رحال" والذي اقتحم مسجد الشيخ موسى بالمدينة مع مجموعه من مسلحيه، وأشهر السلاح في وجه المصلين قبل أن يخرج من المسجد تحت ضغط احتجاج المصلين، ويطلق الرصاص الحي بشكل عشوائي.

 

وكانت مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية بقيادة "أبو رحال" اقتحمت عدد من أحياء المدينة واختطفت مواطنين من بينهم عاقل حارة، بعد اشتباكات مسلحة بين مسلحين من المدينة وآخرين مرتبطين بمليشيات الحوثي، أدت إلى إصابة 2 من مسلحي الحوثي وآخرين من أبناء المدينة.

 

ويوم أمس خطف القيادي أبو رحال أحد شياب مدينة إب القديمة من امام منزله وتم اقتياده إلى أحد سجون المليشيا لتفرج عنه بعد دفع مبلغ مالي للقيادي الحوثي أبو رحال.

 

وتفرض مليشيا صالح والحوثي اجراءات مشددة على عدد من أحياء وحارات مدينة إب القديمة منذ أكثر من أسبوع في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة الإحتقان والغضب الشعبي من أبناء المدينة تجاه ممارسات وانتهاكات تلك المليشيا.

 

وتشهد محافظة إب سلسلة من الإنتهاكات العامة والخاصة للحقوق والحريات من قبل مليشيا الحوثي وصالح المسيطرة على المحافظة منذ منتصف أكتوبر 2014م.


المصدر| الصحوة نت

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى