نائب الرئيس: المشروع الانقلابي مدعوم ايرانياً للنيل من الأمن المحلي والاقليمي والدولي

نائب الرئيس: المشروع الانقلابي مدعوم ايرانياً للنيل من الأمن المحلي والاقليمي والدولي


قال نائب رئيس الجمهورية الفريق علي محسن صالح ان ما يمثله مشروع الانقلاب من دعم إيراني يهدف للنيل من الأمن المحلي والإقليمي والدولي، وهو ما يحتم على المجتمع الدولي ممارسة الضغوط على الانقلابيين وإجبارهم على الانصياع لخيار السلام وللإرادتين الشعبية والدولية.


كما أشار نائب رئيس الجمهورية إلى ما تسبب به الانقلابيون وما ارتكبوه من جرائم بحق اليمنيين بفعل نهبهم لسلاح الدولة واجتياحهم للمدن وقصفهم الاحياء السكنية وحصار المدنيين.


جاء ذللك خلال لقائه اليوم الخميس، مع رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى بلادنا السفيرة أنطونيا كالفو بيورتا عدد من القضايا والمستجدات على الساحة الوطنية.


وأشاد نائب رئيس الجمهورية بالعلاقات الثنائية بين اليمن ودول الاتحاد الأوروبي.. مثمناً مساندة الاتحاد الأوروبي ووقوفه إلى جانب أبناء اليمن وشرعيته الدستورية.


من جانبها أكدت سفيرة الاتحاد الأوروبي دعم دول الاتحاد الأوروبي لليمن واستعدادها تعزيز مجالات التعاون الثنائي في مختلف المجالات.. منوهة إلى رغبة الاتحاد الأوروبي في وقف نزيف الدم اليمني والتوصل إلى سلام دائم بين اليمنيين.


ويجري حراك دبلوماسي دولي لاستئناف مشاورات السلام في اليمن.


وكان قد سلم الرئيس هادي المبعوثي الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ رسالة تضمنت ملاحظات الحكومة على خارطة الطريق، داعياً الى تصحيح مسار الخارطة.


وتجددت الحكومة تمسكها بالمرجعيات الثلاث كأساس لأي حل سياسي.


وتواصل مليشيا الحوثي والمخلوع تصعيدها الميداني والسياسي لعرقلة أي محاولة لاستئناف المشاورات.


*الصحوة نت | متابعة خاصة

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى