أسرة المختطف الصلاحي تطلق مناشدة لإنقاذه من الموت تحت التعذيب في معتقلات المليشيات

أسرة المختطف الصلاحي تطلق مناشدة لإنقاذه من الموت تحت التعذيب في معتقلات المليشيات نادر الصلاحي

قال مصدر حقوقي بإب بأن مليشيات الحوثي وصالح ارتكبت عمليات تعذيب وحشية بحق أحد المختطفين من أبناء محافظة إب تسبب في تدهورت صحته بشكل غير مسبوق وشارف على مفارقة الحياة.


وخطفت المليشيات الشاب نادر الصلاحي الذي يعمل مدرب تنمية بشرية من العاصمة صنعاء قبل ثمانية أشهر.


وقالت مصادر حقوقية نقلا عن أحد أقارب المختطف بأن الصلاحي تعرض وما يزال للتعذيب في سجون ومعتقلات المليشيات بشكل مرعب حتى فقد عقله وشارف على الموت.

 

ونقلت المصادر عن شقيق الصلاحي قوله بأن أسرته عرفت مكان اختطافه في سجن البحث الجنائي بالعاصمة صنعاء وتمكنت من زيارته لكنها وجدته بحالة صحية حرجة وبدت عليه أعراض الجنون، مضيفا بأن شقيقه المختطف لم يستطع التعرف عليه.

 

وبذل شقيق المختطف جهودا كبيرة للإفراج عنه ولم تفلح كل محاولاته رغم تعدد وساطاته وتوسلاته للمليشيات والتي تواصل عمليات التعذيب بحقه وبحق المختطفين في معتقلاتها.

 

وناشدت أسرة الصلاحي جميع المنظمات الانسانية العمل على إطلاق سراح نادر ليتم عرضه على مختصين وتلقيه العلاج، محملة المليشيات كامل المسئولية عما لحق وقد يلحق به، مؤكدة أنه ليس له أي نشاط سياسي ولا يوجد أي مبرر لاختطافه.

 

ووثقت منظمة رصد الحقوقية بمحافظة إب تسع حالات توفوا تحت التعذيب منها 3 حالات في نوفمبر الفائت، فيما تواصل مليشيات الإنقلاب في العاصمة والمحافظات التي تقع تحت سيطرتها، تواصل انتهاكاتها للحقوق والحريات العامة والخاصة منذ انقلابها على الشرعية في الـ21 من سبتمبر 2014م.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى