جباري يلتقي قادة الأحزاب في تعز ويحثهم على بذل المزيد لإسقاط الانقلاب

جباري يلتقي قادة الأحزاب في تعز ويحثهم على بذل المزيد لإسقاط الانقلاب

التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية عبد العزيز جباري،اليوم، قيادة الاحزاب والتنظيمات السياسية بمحافظة تعز لمناقشة التحديات والعوائق التي تواجهها المحافظة والتغلب عليها بالحلول التي تخدم المصلحة العامة وحياة المواطنين.

وقال جباري في افتتاح اللقاء "إن تعز تدافع وتضحي بأرواح أبنائها ومعاناتهم من أجل انتصار المشروع اليمني الكبير والجامع لكل اليمنيين وإلحاق الهزائم بالانقلاب السلالي المتخلف وتفويت الفرصة على الواهمين بعودة الحكم الامامي الكهنوتي والحكم العائلي الفاسد ".

وأضاف"علينا أن نبتعد عن الخلاف ونفكر بتغليب مصلحة الوطن على المصالح الضيقة التي لا تخدم سوى الانقلابيين ومن نهج نهجهم من القوى الظلامية والرجعية أو المأجورة ، وما يجب علينا أن نركز عليه الآن في تعز جهدنا وعملنا وتفكيرنا هو أن لدينا عدو واحد انقلب على الدولة وسيطر على مؤسساتها يريد أن يحكم بقوة السلاح وهذا مالم ولن يكون ".

وأشار جباي الى ماشاهده من دمار كبير جراء الحرب الهمجية للانقلابيين على تعز ولكن في المقابل أذهلنا الإصرار الكبير على تجاوز كافة المعوقات والصعوبات نحو بناء المحافظة وإعادة الأمن والاستقرار واستكمال تحرير ماتبقى من المناطق وتفعيل المؤسسات والابتعاد عن السلبيات التي يراهن عليها الانقلابيين لإعاقة مسار التحرير والبناء وتطبيع الأوضاع الرامية إلى خدمة المواطنين ومعاناتهم الكبيرة .

ودعا نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية القيادات والتنظيمات السياسية إلى العمل الجاد والمثمر ونبذ كل الإشكاليات وتحقيق التلاحم والتكاتف لترجمة غايات الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم والجرحى الذين غسلوا بدمائهم تراب هذه المدينة والوطن بشكل عام وذلك بالتغلب على مخرجات هذه المرحلة الصعبة واستكمال مسيرة إسقاط الانقلاب واستعادة الدولة.

هذا وخرج الاجتماع ببيان وقعت عليه كافة الأحزاب والتنظيمات السياسية في محافظة تعز..مؤكدين أن المرحلة تقتضي التلازم بين انجاز مهمة اسقاط الانقلاب واستعادة الدولة ، وإعادة بناء مؤسسات الدولة وفق مضامين مخرجات الحوار،وتصويب الأخطاء ومعالجة الاختلالات واوجه القصور.. داعيين الى حشد الرأي العام الدولي والاقليمي لمساندة الشرعية وكشف وتعرية ممارسات وجرائم الانقلابين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى