رئيس الوزراء: بقاء وحدات عسكرية وأمنية خارج سلطة الشرعية خطر يهدد أمن اليمن

رئيس الوزراء: بقاء وحدات عسكرية وأمنية خارج سلطة الشرعية خطر يهدد أمن اليمن

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر إن الحكومة سوف تواصل جهودها في مواجهة الإرهاب وملاحقة خلاياه أينما كانت.

وأضاف "يجب على هؤلاء أيضاً أن يدركوا أن المجتمع قبل الدولة يرفض فكرهم، وسلوكهم الذي يحملونه قيم الإسلام والإسلام منه براء، سنلاحقهم حتى يتوقفوا تماماً عن ممارسة الإرهاب والعنف وأن يتخلوا عنه كنهج.

وأوضح بن دغر أن الحكومة ستعمل بكل طاقتها على توحيد القرار السياسي والعسكري في بلدنا فتلك مهمة وطنية كبرى، وسنبدأ خلال الأيام القادمة بدمج الوحدات العسكرية التي نشأت في ظروف معينة في وحدات ذات طابع وطني لها لون واحد هو لون اليمن الكبير.

وأكد بن دغر أن بقاء هذه الوحدات على هذا النمط القائم اليوم يمثل خطراً على أمن اليمن.

وقال "علينا أن نوقف هذا الخطر لقد وعدنا بالتقدم نحو هذا الهدف، وقد أعددنا قاعدة العند والكلية العسكرية لهذه المهمة وكذلك المكلا، وسنرى قريباً برنامجاً ملموساً في هذا الإتجاه.

ونوه " إن انقلاب الحوثي وصالح على الشرعية وعلى الدولة، لم يتمكن من اسقاط الجمهورية، كما أراد هؤلاء وإن استولوا على عاصمتها".

وأكد في كلمة القاها في الحفل الخطابي والفني بمناسبة الذكرى الـ 55 لثورة 26 سبتمبر الذي أقيم في العاصمة المؤقتة عدن ، أن الجمهوريون والأحرار صامدون على الأرض، ولازال الشعب يرفض العودة إلى ماضي بغيض عنصري وسلالي ممقوت وعندما تدخل الإيرانيون لنصرة الميليشيا الانقلابية ، هب العرب بقيادة المملكة وبقرار تاريخي وشجاع ونادر في تاريخ الأمة لمنع هذا التدخل، ووقف المد العنصري الإيراني في المنطقة.



اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى