صلح قبلي في الضالع ينهي قضية ثأر بين قبيلتين بحضور قيادات الجيش والمقاومة

صلح قبلي في الضالع ينهي قضية ثأر بين قبيلتين  بحضور قيادات الجيش والمقاومة

برعاية قيادات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مريس بمحافظة الضالع، أنهى صلح قبلي في مريس اليوم الأربعاء، قضية قتل سابقة أودت بحياة شخصين قبل عدة أشهر ببن بني "الجلال" وبني "الحضرمي".

و في حفل الصلح القبلي أو ما يعرف ب"المهجم" جرى وصول طرفي النزاع  من قبل مشايخ ووجهاء المنطقة يتقدمهم قائدي اللواء ٨٣ مدفعية العميد عبدالله مزاحم وقائد لواء الاستقبال العميد فضل عبدالرب وقيادات المقاومة، ومدير شرطة مريس الرائد احمد المنصوب.

وبحضور الجميع تنازل الطرفان لكل منهما عن القضايا الجنائية والشخصية وتم إغلاق القضية نهائيا وسط ارتياح كبير في الأوساط الشعبية.

وكان نزاع على أرض زراعية تطور إلى استخدام السلاح أودى بحياة شخصين من الطرفين وتضرر عدد من المنازل والممتلكات.

وثمن الطرفان الجهود الكبيرة التي بذلها قيادة الجيش الوطني ومشائخ وأعيان مريس. مؤكدين أن مثل هذه المساعي من شأنها ان تعمل على توحيد الصفوف، ونبذ الفرقة والاختلافات في أوساط الناس.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى