10 أحزاب رئيسية باليمن تدعو لتشكيل جبهة إسناد وطنية لمواجهة الإمامة ومشاريع الإستعمار

10 أحزاب رئيسية باليمن تدعو لتشكيل جبهة إسناد وطنية لمواجهة الإمامة ومشاريع الإستعمار

جددت الأحزاب والمكونات السياسية الرئيسية باليمن تعهدها بالإنتصار لثورتي سبتمبر واكتوبر ومواصلة النضال لإسقاط الإنقلاب واستعادة الدولة وحماية المكتسبات الوطنية والنظام  الجمهوري واستقلال وسيادة اليمن وتماسكه الاجتماعي والوطني  .  

وفي البيان الذي حصل "الصحوة نت " على نسخة منه ، تقدمت الاحزاب والمكونات السياسية باحر التهاني والتبريكات لجماهير شعبنا اليمني والقيادة السياسية.

 

وأكدت الأحزاب على ثبات موقفها في استعادة الدولة ومساندة قيادتها المنتخبة في مهمة استكمال تحرير باقي المحافظات والمناطق الخاضعة لسطوة تحالف الانقلابيين , ورفضها ومقاومتها لكل المشاريع العصبوية والدعوات المتخلفة وأشكال التمييز والتطرف والتزامها بالعملية السياسية السلمية.

ودعت الى تشكيل جبهة إسناد وطنية إلى جانب القيادة السياسية و قواتنا المسلحة والأمن الدرع الحصين الذي تنكسر عنده مشاريع الإنقلاب والإمامة والإستعمار التي تحاول معاودة الظهور رغم أنها لم يعد لها مكان في قاموس الشعب اليمني ولا مجال لقبول أصحابها.

            

كما دعت الاحزاب والمكونات السياسية كل من يرفض استبدال النظام الجمهوري بنظام سلالي وراثي وكافة أنصار إقامة الدولة الاتحادية المدنية الديمقراطية القائمة على مبدأ المواطنة المتساوية إلى رص صفوفهم لدحر الانقلاب واستعادة الدولة وإنهاء الحرب وإحلال السلام المستدام .

نص البيان

 

تهل علينا  الذكرى الخامسة والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر والرابعة والخمسين لثورة الرابع عشر من اكتوبر الخالدتين وبهذة المناسبة المجيدة تتقدم الاحزاب والمكونات السياسية باحر التهاني والتبريكات لجماهير شعبنا اليمني وقيادتنا السياسية.

لقد انطلقت ثورتي 26سبتمبر و14 من اكتوبر في وجه الامامة والاستعمار وتصدرهما ابطال من مختلف ارجاء اليمن شماله وجنوبه وجسد التتابع الزمني للثورتين الخالدتين، عظمة النهج والتوجه النابع عن وعي وادراك أحرار اليمن ومكوناته الوطنية بحق الشعب اليمني في دولة وطنية مدنية تنتمي له وتمثل ارادته ومصالحه  .

اننا في الاحزاب والمكونات السياسية الموقعة على هذا البيان ونحن نتوجه بتحايا المجد والعرفان لكل هؤلاء الابطال فإننا  نجدد لهم العهد ولأبناء شعبنا اليمني بالانتصار لقيم الثورة الخالدة سبتمبر واكتوبر ومواصلة النضال لإسقاط الإنقلاب واستعادة الدولة وحماية المكتسبات الوطنية والنظام  الجمهوري واستقلال وسيادة اليمن وتماسكه الاجتماعي والوطني  .

ان مما يؤسف له ان تحل علينا هذه الذكرى مجددا ولا زال بلدنا اليمن يعيش ظروفا  بالغة الصعوبة والتعقيد  بسبب استمرار حرب الانقلاب التي فرضتها مليشيات الحوثي وصالح والتي تكاد تنهي عامها الثالث مخلفة آثارا إنسانية مؤلمة ,ورغم قصر الفترة الزمنية لهيمنة التحالف الانقلابي إلا أنها كانت كافية لكشف حقيقته تركيبته ومشاريعه الظلامية ودوره التآمري للقضاء على الثورة اليمنية والنيل من كافة مكتسباتها الوطنية وإعادة اليمن إلى زمن حكم الفرد وسيادة السلالة.

إننا في الاحزاب والمكونات السياسية اذ ننتهز هذه المناسبة للتعبير عن إشادتنا بتضحيات أبطال الجيش الوطني والأمن ومكونات المقاومة الوطنية الأشاوس واعتزازنا بدورهم البطولي وصمودهم الأسطوري في مواجهة قوى الانقلاب والتخلف دفاعا عن قيم ومكتسبات ثورتي سبتمبر وأكتوبر وثورة فبراير الشبابية الشعبية السلمية وانتصارا للجمهورية وشرعيتها الدستورية والتوافقية مشددين على ضرورة معالجة كافة قضايا الشهداء العسكريين والمدنيين ورعاية اسرهم ومعالجة الجرحى واستكمال جهود دمج المقاومة وتأمين المرتبات لهم ولكافة منتسبي اجهزة الدولة ومؤسساتها العسكرية والامنية والمدنية وصرفها بصورة منتظمة وايلاء اهتمام خاص للمرابطين بالميدان .

وتدعو الاحزاب والمكونات السياسية كل من يرفض استبدال النظام الجمهوري بنظام سلالي وراثي وكافة أنصار إقامة الدولة الاتحادية المدنية الديمقراطية القائمة على مبدأ المواطنة المتساوية إلى رص صفوفهم لدحر الانقلاب واستعادة الدولة وإنهاء الحرب وإحلال السلام المستدام .

 

مجددة التأكيد على ثبات موقفها في استعادة الدولة ومساندة قيادتها المنتخبة في مهمة استكمال تحرير باقي المحافظات والمناطق الخاضعة لسطوة تحالف الانقلابيين , ورفضها ومقاومتها لكل المشاريع العصبوية والدعوات المتخلفة وأشكال التمييز والتطرف والتزامها بالعملية السياسية السلمية  وأن تشكل جبهة إسناد وطنية إلى جانب القيادة السياسية و قواتنا المسلحة والأمن الدرع الحصين الذي تنكسر عنده مشاريع الإنقلاب والإمامة والإستعمار التي تحاول معاودة الظهور رغم أنها لم يعد لها مكان في قاموس الشعب اليمني ولا مجال لقبول أصحابها.

وختاما تجدد الأحزاب والقوى السياسية اليمنية موقفها الداعم لكافة جهود السلام من اجل صناعة سلام مستدام يبدأ بإسقاط الانقلاب واستعادة الدولة والشروع في عملية بناء مؤسساتها وتحقيق الشراكة الوطنية وتنفيذ معالجات القضية الجنوبية واستئناف العملية السياسية واستكمال ما تبقى من مهام الفترة الانتقالية وتحقيق التغيير بمناقشة مسودة الدستور والاستفتاء عليه وانتخاب هيئات الدولة الاتحادية وفقا لمخرجات الحوار الوطني الشامل والتزاما بالمرجعيات الوطنية والدولية المتمثلة بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ووثيقة مخرجات الحوار الوطني والقرارات الدولية ذات الصلة.

 

                  عاشت الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر و14اكتوبر

                          الرحمة والمجد للشهداء ..... الشفاء للجرحى

                                          النصر لليمن

                                    صادر عن الاحزاب والمكونات السياسية

25 /9/2017م

المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية

التجمع اليمني للاصلاح

الحزب الاشتراكي اليمني

التنظيم الوحدوي الناصري

حزب العدالة والبناء

حركة النهضة للتغيير السلمي

حزب اتحاد الرشاد اليمني

حزب التضامن الوطني

حزب اتحاد القوى الشعبية

الحزب الجمهوري

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى