أكثر من 5 آلاف جريمة وانتهاك ارتكبتها الميليشيا في أمانة العاصمة منذ انقلابها

أكثر من 5 آلاف جريمة وانتهاك ارتكبتها الميليشيا في أمانة العاصمة منذ انقلابها

 

كشف تقرير حقوقي عن أكثر من (5500 ) جريمة وانتهاك ارتكبتها ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في أمانة العاصمة منذ 21 سبتمبر2014 م وحتى يونيو 2017.

وشملت الانتهاكات عمليات قتل واصابة لحقت بالمدنيين خلال ثلاث سنوات على أيدي ميليشيات الحوثي وصالح بالإضافة الى جريمة الاختطاف وتعذيب المختطفين في السجون، إضافة للنهب والسلب للممتلكات العامة والخاصة.

وبحسب التقرير الذي أعده "مركز العاصمة الاعلامي" فقد بلغ ضحايا القتل والإصابة والاعتداء الجسدي (1600) شخصاً خلال فترة الثلاث سنوات، بينهم (398) قُتل برصاص الحوثيين أثناء فترة سيطرتهم على أمانة العاصمة، أو أثناء فترة اعتقالهم تحت التعذيب. من بين هؤلاء (314) من الشبان والرجال و(36) طفلاً و (40) من المسنين، وثمان نساء. فيما أصيب (1022) شخصاً، بينهم (862) من الشبان والرجال، و(84) طفلاً و(73) مسناً، و(3) نساء. أما حالات الاعتداء الجسدي فقد تم الاعتداء على (180) شخصاً، بينهم (103) من الرجال، و(7) أطفال و(7) من المسنين، و(63) من النساء.

ولفت التقرير إلى أن هؤلاء الذين تعرضوا للقتل والإصابة والاعتداء الجسدي يكون في العادة، نتيجة تعبيرهم عن آرائهم في أمانة العاصمة، ويرفضون نهج الحوثيين، أو ينددون بفساد الجماعة. أحياناً بدون أسباب ظاهرة، بل نتيجة خلافات بسيطة مع أحد المشرفين الحوثيين (قادة حوثيين يتولون السيطرة على عدة مناطق في العاصمة صنعاء).

                                 

ورصد التقرير 3302 حالة اختطاف واخفاء قسري وتعذيب خلال الفترة نفسها، حيث اختطفت المليشيات 2610 موطنا بينهم 482 سياسيا و53 إعلاميا، و80 تربويا و 30 عسكريا، و6 نساء و أكثر من 1300 من النشطاء، بالإضافة الى عدد كبير من مختلف الفئات العُمالية، ووزعتهم في أكثر من 107 معتقل، منها 25 سجنا سريا، و4 سجون خاصة تضم أكثر من 419 مخفي قسريا، منهم 103 مخفي من السياسيين و 11 من العسكريين، وأكثر من 200 ناشط بالإضافة الى طفلٍ واحد و4 من كبار السن.

وأوضح أن 8 من المختطفين ماتوا تحت التعذيب في سجون المليشيات الانقلابية بأمانة العاصمة بينهم 2 من السياسيين و5  نشطاء، عدى حالات التعذيب التي تطال كل المختطفين والمخفيين أثناء التحقيق معهم في المعتقلات.

ويعاني معظم المعتقلين من أمراض وآلام حادة ومزمنة، بسبب الأوضاع المأساوية في سجون الانقلابيين، ويرفض الحوثيين عرضهم على الطبيب، بل إنَّ معتقلين أضربوا أياماً وأسابيع عن الطعام للحصول على مطالب إنسانية وتجاهلها الحوثيون مراراً طوال ثلاث سنوات.

 ووفقا للتقرير فإن انتهاكات مليشيا الحوثي والمخلوع التي استهدفت الممتلكات العامة من اقتحام ونهب واحتلال وإغلاق وتدمير كلي وجزئي بلغت 560 انتهاكا، بينها 109 منشأة تعليمية و108 دور عبادة، و72 جمعية ومنظمة خيرية وإنسانية و54 مقار حزبي، و52 وسيلة إعلامية و50 منشأة حكومية، و26 مرفق صحي و25 مقرات أمنية وعسكرية، و18 سكن طلابي.

وفي سياق الاعتداء على الممتلكات، رصد التقرير 617 اعتداء على الممتلكات الخاصة في أمانة العاصمة، شملت 534 مبنى سكني حيث اقتحمت المليشيات 194 منزل ونهبت 151 آخرين، واحتلت أكثر من 70 منزل، ودمرت جزئيا وكليا 118 منزلا، بالإضافة الى تفجير منزل واحد، فيما تم اقتحام ونهب 24 محل تجاري.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى