في ذكرى انقلاب ثوار الجرعة.. اقرار جرعة سعرية مضاعفة في صنعاء

في ذكرى انقلاب ثوار الجرعة.. اقرار جرعة سعرية مضاعفة في صنعاء

اعلن وزير المالية في حكومة الانقلاب - غير المعترف بها دوليا- صالح شعبان، عن فرض جرعة سعرية جديدة على خدمات الاتصالات والانترنت والسجائر بنسبة تصل الى 100%.

ويأتي إعلان الانقلابيين الجرعة السعرية الجديدة ، بالتزامن مع احتفالات المليشيات بذكرى انقلابها على الحكومة الشرعية واجتياح صنعاء عشية الـ21من سبتمبر/أيلول 2014م تحت مزاعم أبرزها "محاربة الجرعة".

وتهدف جرعة المليشيات الى رفع ضريبة خدمات الهاتف السيار والدولي إلى 22% بدلاً من 10%، ورفع ضريبة خدمات الهاتف المحلي والدولي إلى 10% بدلاً من 5%،ورفع ضريبة مبيعات السجائر المحلية والمستوردة إلى 120% بدلا من 90%، ورفع ضريبة بيع السيجار والتمباك والمعسل إلى 120 % بدلاً من 90%».

 

وكانت المليشيات قد أقرت قبل أيام جرعة سعرية مضاعفة على مبيعات الغاز المنزلي، ليغدو سعر اسطوانة الغاز الواحدة بـ5500ريال يمني ، بينما أفادت السلطة المحلية بمأرب أن سعر الاسطوانة الواحدة مع تكلفة التعبئة والنقل الى العاصمة صنعاء لايتعدى 1770 ريالا يمني لاغير.

وامتنعت مليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية عن دفع ممرتبات موظفي الدولة في المناطق الخاضعة لسيطرتها منذ اغسطس من العام 2016م الامر الذي يضاعف المعاناة ويفاقم ازمة المعيشة وتدهور الوضع الاقتصادي والصحي على السواء .

وتذرعت مليشيات الحوثي الانقلابية لاكمال انقلابها على السلطات الشرعية في اليمن أن تحركاتها تأتي في اطار مكافحة "الجرعة" التي اقرتها حكومة باسندوة وتضمنت زيادة 500 ريال على سعر الغاز المنزلي ليصبح سعر الاسطوانة آنذاك1700 ريال يمني .

*العاصمة أونلاين

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى