ائتلاف الاغاثة يرصد خسائر تعز منذ بدء الحرب ويحذر من مجاعة تتهدد المدينة

ائتلاف الاغاثة يرصد خسائر تعز منذ بدء الحرب ويحذر من مجاعة تتهدد المدينة

قال ائتلاف الإغاثة الإنسانية إنه رصد منذ بدء الحرب على مدينة تعز في إبريل من العام 2015 وحتى نهاية نوفمبر 2016 مقتل 3 آلاف و 280 بالإضافة إلى جرح 15 الف و 82 آخرين، في حين بلغ إجمالي الأسر التي تعرضت للنزوح والتهجير القسري من مناطق مختلفة من محافظة تعز جراء الحرب 177 الف و574 أسرة، وبلغ إجمالي الأسر المتضررة 317 الف و419 أسرة.

وأفاد الائتلاف في المؤتمر الصحفي الذي نظمه صباح اليوم بتعز "بعنوان" قبل أن تحل الكارثة بأن المأساة الإنسانية تتعاظم في محافظة تعز يوماً بعد آخر الأمر الذي ينذر بكارثة حقيقية في المحافظة.

وناشد ائتلاف الإغاثة الإنسانية الحكومة اليمنية الشرعية ومركز الملك سلمان للإغاثة والمنظمات الإقليمية والدولية المختلفة سرعة التدخل لإنقاذ مدينة تعز من مجاعة محققة ستغزوها في الأيام القريبة القادمة.

وذكر الائتلاف أن انقطاع المرتبات الشهرية منذ نحو 4 أشهر عن الموظفين مع فقد آلاف العمال في القطاع الخاص مصادر دخلهم منذ بدء الحرب، وارتفاع أسعار السلع الأساسية مع تهاوي كبير لسعر صرف العملة المحلية، إلى جانب انقطاع الخدمات الأساسية ومنها المياه والكهرباء والنظافة، وانعدام معظم الخدمات الصحية والأدوية والمستلزمات الطبية. كل ذلك يمثل مؤشرا خطيرا لحدوث مجاعة محققة لا تقل سوءا عن المجاعة التي حصلت لسكان محافظة الحديدة.

وأشار الائتلاف إلى أن القصف العنيف على أحياء المدينة والذي خلف آلاف القتلى والجرحى والمشردين والمتضررين منذ 19 شهراً، زاد الأمر تفاقماً و النزوح والتهجير القسري للأهالي من مناطق المواجهات المسلحة، أدى ايضا إلى تضخم حجم الاحتياج ودخول آلاف الأسر تحت خط الفقر.

وأوضح أنه خلال هذه الفترة تعرض 3 آلاف و 782منزل ومحل تجاري ومنشأة عامة وخاصة للتدمير والتضرر الجزئي والكلي، بالإضافة إلى تضرر وتدمير 322 مؤسسة تعليمية جزئيا وكلياً منها 73 مؤسسة تعليمية كانت مأوى للنازحين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى