ائتلاف إغاثة تعز: 73 أسرة فقدت عائلها خلال أغسطس الماضي

ائتلاف إغاثة تعز: 73 أسرة فقدت عائلها خلال أغسطس الماضي

أعلن ائتلاف الإغاثة في تعز  احتياج محافظة تعز إلى المساعدات الإنسانية بناءً على حجم الضحايا والخسائر البشرية والمادية التي لحقت الأهالي خلال الشهر الماضي "اغسطس. 

وقال ائتلاف الإغاثة أن 73 أسرة فقدت عائلها، بالإضافة إلى فقدان أسر أخرى لـ 4 أطفال و 7 امرأة و 27 شابا جراء الحرب، فيما تعرض 22 طفل و 10 نساء و 105 شابا و 204 شخصا يعولون أسرهم للإصابة.

وخلفت الحرب الدائرة في تعز والتي تشنها المليشيا الانقلابية خلال شهر أغسطس الماضي 438 يتيما.

 كما تعرض 1224 فردا إلى توقف من كان يعولهم جراء الإصابات التي تعرضوا لها بنيران الأسلحة، ويحتاجون إلى الرعاية وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

وأشار الائتلاف في تقريره إلى أن 255 أسرة تعرضت للنزوح والتهجير القسري من منازلها في مناطق (الأكبوش والأحكوم بمديرية حيفان، الحود بمديرية الصلو، بلاد الوافي جبل حبشي، جوار مصانع هائل حذران التعزية، الشقب بصبر).

وأوضح التقرير أن 38 منزل ومنشأة ومركبة وممتلكات خاصة وعامة تعرضت للتضرر الجزئي والكلي والإتلاف جراء الحرب خلال الشهر الماضي، بحاجة إلى إعادة تأهيلها وإصلاحها.

ويشهد الوضع الصحي في مدينة تعز تدهورا ملحوظا جراء استمرار تدفق مئات المصابين بوباء الكوليرا على مستشفيات المحافظة، حيث بلغت إجمالي حالات الإصابة والاشتباه جراء الوباء خلال شهر أغسطس 8000 حالة.

 كما بلغ إجمالي حالات الوفيات 7 حالات فقط، فيما يؤكد المعنيون في القطاع الصحي أن مقدار المساعدات التي وصلت تعز لم تكن بالشكل المتوقع الذي ينبغي أن يصل إليها تقديرا لحجم المعاناة في الجانب الصحي الذي وصلت إليه المحافظة.

 

ويناشد الائتلاف الجهات المختصة بصرف مرتبات ما يزيد عن 67 ألف من موظفي القطاع الحكومي المدني، المتوقفة منذ 11 شهراً، لافتاً إلى أن عدد من القطاعات الحكومية صُرف لها نصف مرتب شهر واحد فقط.

ودعا ائتلاف الإغاثة الإنسانية كافة المنظمات الإنسانية والجهات المختصة إلى تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والإنسانية تجاه ما يعانيه أبناء محافظة تعز من انعدام شبه كلي لتدفق المواد الغذائية والطبية و الايوائية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى