رئيس الوزراء يعقد أجتماعاً بالسلطة المحلية واللجنة الأمنية والعسكرية في سيئون

رئيس الوزراء يعقد أجتماعاً بالسلطة المحلية واللجنة الأمنية والعسكرية في سيئون

 

عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أجتماعاً صباح اليوم فور وصوله إلى مدينة سيئون بقيادات السلطة المحلية واللجنة الأمنية والعسكرية في وادي وصحراء حضرموت، بحضور محافظ المحافظة اللواء الركن فرج سالم البحسني، و محافظ محافظة شبوة اللواء علي الحارثي.

 

 

و نوه رئيس الوزراء إلى أن الحكومة تولي الوضع الأمني في وادي و صحراء حضرموت وحياة وأمن المواطنين أهمية كبيرة، ولن تسمح بالعبث الذي حدث في الساحل أن يتكرر في الوادي، و قد وقف الاشقاء معنا في المملكة العربية السعودية و مساندة وتضحيات كبيرة من دولة الإمارات العربية المتحدة التي اخرجت القاعدة من ساحل حضرموت.

 

وقال رئيس الوزراء بأن دماء أبناء حضرموت في الساحل والوادي والصحراء وكل أبناء اليمن كانت حاضرة في الدفاع عن الجمهورية والوحدة ، ولا يمكن أن ننسى جبهة مأرب، الجبهة التي صدت خطر مليشيا الحوثي و صالح من اجتياح المحافظات و المناطق الشرقية، وأن الوقوف مع مأرب هو وقوف مع الجمهورية والوحدة والهوية الوطنية٠

 

وأضاف رئيس الوزراء:" إننا بحاجة إلى بناء الدولة اليمنية التي دمرها انقلاب الحوثي وصالح، و دمر كل ما بني فيها من ١٩٦٢ و 1990، بناء الدولة التي توافق عليها اليمنيين في مؤتمر الحوار الوطني وأقرتها مخرجات الحوار بدولة اتحادية.

 

وأكد رئيس الوزراء:" أن الاحتفال بالذكرى الخامسة والخمسون لثورة السادس والعشرون من سبتمبر، والذكرى الرابعة و الخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة، يجب أن تعم البلاد طولاً وعرض، مشدداً أن الاحتفالات بالجمهورية هو احتفال بالحرية وهو شرف لكل يمني ينتصر للمناضلين الذين ضحوا بحياتهم من أجل الجمهورية."

 

وقال رئيس الوزراء :" أن التنوع في سيؤن هو تنوع للجمهورية و تنوع للجغرافيا و التاريخ لابناء الوادي والصحراء و اليمن عموماً، كما أشاد بجهود التحالف العربي الذي أتى لحماية الجمهورية و الوحدة ضد المشروع الإيراني الذي يستهدف المنطقة العربية."

 

وأضاف رئيس الوزراء أن واجب الدولة هو إعادة بناء كافة المؤسسات الحكومية في محافظة حضرموت، وهي وصية الرئيس عبدربه منصور هادي بتوفير الأمن و الاستقرار، بدعمها وتقديم الدعم السخي.

 

وأختتم رئيس الوزراء حديثة بضرورة تكاتف جهود أبناء الوادي و الصحراء مع أبناء القوات المسلحة و الأمن بمحاصرة الاٍرهاب والقضاء عليه إينما وجد.

 

ورحب وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام حبريش، بزيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد و بن دغر والوفد الحكومي المرافق له، وقال :" أن زهرة وادي حضرموت سيؤن هي حاضرة الجمهورية والوحدة واليمن الاتحادي."

 

وقال حبريش أن أبناء سيؤن والوادي و الصحراء وكل حضرموت تقف إلى جانب شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي، و أنها باقية وماضية على تطبيق قوانين الجمهورية، وأنها رحبت و ترحب بابناء اليمن من كل مكان في اليمن.

 

وتحدث اللواء الركن /صالح طيمس قائد المنطقة العسكرية الأولي عن المهام العسكرية التي يقوم بها أبناء القوات المسلحة من مكافحة الاٍرهاب وحرصها على بسط الأمن و الاستقرار، و تتبع العناصر الاجرامية التي تسعى إلى زعزعة الأوضاع الأمنية في مناطق حماية المنطقة العسكرية الأولى.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى