وقال مسؤولون ومحللون في مجال مكافحة الإرهاب، إن المقاتلين يتلقون وعودا بالسكن وراتبا شهريا يصل إلى 600 دولار، وإمكانية العمل في إيران عقب عودتهم.

وشكل هؤلاء المقاتلين، الذين حصلوا على الثناء العلني من المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي، كتائب خاصة بهم.

بيد أن المسؤولين في البلدين يشعرون بالقلق إزاء الفوضى التي قد يتسببون بها لدى عودتهم إلى بلادهم، التي تواجه بالفعل مشاكل كبيرة.