تزايد وتيرة الخلافات بين طرفيّ الانقلاب واجتماع بصنعاء يفشل في احتواء الأزمة

تزايد وتيرة الخلافات بين طرفيّ الانقلاب واجتماع بصنعاء يفشل في احتواء الأزمة

تزايدت وتيرة الخلافات بين الحوثيين وجماعة الرئيس السابق علي صالح في العاصمة اليمنية صنعاء حول كيفية إدارة شؤون المحافظات الواقعة تحت سيطرتهم بما فيها صنعاء، وارتفعت مطالب أنصار صالح وأعضاء حزبه بفك التحالف مع الحوثيين وتركهم يتحملون وحدهم مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في المحافظات التي يسيطرون عليها. وذلك حسب ما أردته صحيفة الحياة.

وتأتي هذه الخلافات في ضوء ما ترتكبه ميليشيات الحوثيين من ممارسات قمعية وتفرد في الاستحواذ على موارد مؤسسات الدولة في العاصمة وفرض جبايات جديدة على التجار والخدمات ما أدى إلى ارتفاع الأسعار في شكل جنوني، في وقت عجزت «حكومة» الحوثيين وحليفهم علي صالح عن دفع رواتب الموظفين منذ أكثر من ثمانية أشهر.


وفي صنعاء، تحدثت مصادر متطابقة عن فشل عدة اجتماعات عقدت أخيراً بين ممثلين للحوثيين و «المؤتمر الشعبي العام» الذي يتزعمه صالح في احتواء الخلافات بين الطرفين، حيث يتهم حزب «المؤتمر» الحوثيين بعدم الالتزام باتفاق التحالف والشراكة في السلطة، واستمرار «اللجنة الثورية» الحوثية في إقصاء كوادر المؤتمر من وظائف الدولة، إضافة إلى جباية الواردات من دون علم الحكومة بمصيرها.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى