خفض الإنتاج ينبئ بعجز سوق النفط في النصف الثاني من 2017

خفض الإنتاج ينبئ بعجز سوق النفط في النصف الثاني من 2017

تنبأت وكالة الطاقة الدولية، بحدوث عجز في أسواق النفط حول العالم، في النصف الثاني من العام الجاري، بسبب خفض إنتاج الخام من جانب منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك".

وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري، اليوم الأربعاء، أن التزام "أوبك" والمنتجين المستقلين بقرار خفض الإنتاج حتى نهاية يونيو/ حزيران المقبل، سيخلق عجزاً في أسواق النفط حول العالم.

وفي نوفمبر/تشرين ثان 2016، توافقت دول "أوبك" على خفض إنتاجها الإجمالي من النفط بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً، بينما اتفقت 11 دولة أخرى غير أعضاء في المنظمة النفطية على خفض إنتاجها بـ558 ألف برميل يومياً، في 10 من ديسمبر/ كانون أول 2016.

ودخل الاتفاق حيز التنفيذ مطلع يناير/كانون ثان الماضي؛ بهدف استعادة التوازن بين العرض والطلب، ومن ثم تحسين أسعار النفط.

وترى الوكالة أن نتائج خفض الإنتاج لم تظهر مباشرة من الشهر الأول، بسبب ارتفاع مخزونات النفط منذ العام الماضي، واستمرار ارتفاع المعروض في الأسواق العالمي، "وهذا يتطلب وقتاً".

واشترطت الوكالة، استمرار الوضع الجيوسياسي واستقرار العرض والطلب على النفط الخام دون أي تغيير حول العالم، لتكون تنبؤاتها صحيحة.

وأشارت إلى أن متوسط نسبة الالتزام بخفض الإنتاج للدول الأعضاء في "أوبك"، بلغت 98% خلال الشهرين الماضيين، واصفة الالتزام بـ "البداية القوية".

إلا أنها نوهت بتأثر هذه النسبة المرتفعة، بالخفض الذي تنفذه السعودية، التي خفضت إنتاجها بنسبة 135% عما التزمت به مع الدول الأعضاء، والبالغ 486 ألف برميل يومياً.

وقالت إن التزام الدول الـ 11 غير الأعضاء، التي تعهدت بخفض الإنتاج بـ 558 ألف برميل يومياً، ما يزال غير واضح حتى الآن.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية - أمانة العاصمة

شارع الستين الغربي

الفاكس : 01446785

info@alsahwa-yemen.net

جميع الحقوق محفوظة للصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى