وقفة احتجاجية لطلاب كلية التجارة في جامعة إب احتجاجاً على اعتداء واطلاق نار تعرض له أحد الطلاب

وقفة احتجاجية لطلاب كلية التجارة في جامعة إب احتجاجاً على اعتداء واطلاق نار تعرض له أحد الطلاب

نظم طلاب كلية التجارة بجامعة إب صباح اليوم وقفة احتجاجية ضد الإنتهاكات والإعتداءات التي يتعرض لها طلاب الجامعة من قبل حراسة الجامعة الخاضعة لسيطرة المليشيا الإنقلابية.

مصادر طلابية أفادت لـ"الصحوة نت" أن طلاب كلية التجارة نظموا احتجاج طلابي احتجاجا على تعرض أحد الطلاب للضرب واطلاق النار من قبل حراسة الجامعة صباح اليوم الثلاثاء.

وقالت المصادر بأن الطلاب رددوا هتافات عدة مطالبة بإبعاد الحرس الجامعي الخاضع لسيطرة الحوثيين وصالح واستبدالهم بحراسة مدنية مهددين بالتصعيد في حال عدم الإستجابة لمطالبهم.

وأوضحت المصادر بأن أحد طلاب كلية التجارة حدث خلاف بينه وبين حراسة الجامعة صباح اليوم وتطور حد تعرضه للضرب واطلاق النار وهو ما قوبل بالرفض والإنتفاضة من قبل الطلاب واعتبروا ما تعرض له زميلهم يمس جميع الطلاب ولا يمكن السكوت عنه نتيجة تكرر حالات عدة يتعرض لها الطلاب من قبل حراسة الجامعة.

وطالب الطلاب بوقفتهم الإحتجاجية والتي نظمت أمام بوابة رئاسة الجامعة ، طالبوا بإخراج المسلحين من الحرم الجامعي ووضع حد لإنتشارهم المكثف بباحات الجامعة والنأي بالجامعة عن تبعات الأحداث التي تشهدها البلاد.

وتشهد الجامعة اضراب كبير من قبل الكادر الأكاديمي والوظيفي بالجامعة للمطالبة بمرتباتهم ، غير أن طلاب كلية التجارة يؤدون اختبارات الترم الأول من العام الجاري في الوقت الذي تشهد بقية الكليات شلل كبير في مسار العملية التعليمية.

وقبل أسبوع تعرض عميد كلية الهندسة د. ناجي الأشول للتهديد بالتصفية والقتل وقتل أبنائه من قبل قيادي مؤتمري يعمل معيد بالجامعة وتم اكتشافه وهو يمارس انتحال شخصية طالب بقاعة الإختبارات واتخذ عميد الكلية قرار بفصله من الجامعة وهو ما دفع المعيد للتهديد بالقتل والتصفية.

وتعيش جامعة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية فلتان أمني غير مسبوق أدى لإعتداءات تعرض لها طلاب وأكاديمين داخل الحرم الجامعي كان من بينها ما تعرض له عميد كلية العلوم د الحزمي من قبل أحد مسلحي الحوثي المنتشرين داخل باحات الحرم الجامعي.

وتعرضت جامعة إب لإخفاء أكثر من 220 مليون ريال منتصف ديسمبر الماضي من خزينة مالية الجامعة وادعت قيادة الجامعة بأنها تعرضت للسرقة في الوقت الذي شكك أكاديمو الجامعة بالحادثة معتبرين اياها إحدى الطرق الجديدة بالفساد المالي والإداري بالجامعة والذي زادت حدته الأشهر الماضية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى