لجنة الحقوق بالجوف: المليشيا تمارس ابتزاز واضرار متعمد بالمواطنين والمزارعين

لجنة الحقوق بالجوف: المليشيا تمارس ابتزاز واضرار متعمد بالمواطنين والمزارعين

 

أدانت لجنة الحقوق والإعلام بمحافظة الجوف ما يتعرض له المواطنون من ابتزاز وتعمد اضرارها بمزارعهم من قبل المليشيا الحوثية جراء تعمدها قطع التيار الكهربائي ورفع السعر  إلى مستوى تجاري والتدخل بعمل المؤسسة العامة للكهرباء بالجوف.

 

وقالت اللجنة في بيان لها أن الكهرباء تعتبر خدمة اساسية وضرورية من اجل الحياة وشرط لازم لممارسة الحق في الصحة والحق في الحياة الكريمة وذلك بحسب الدستور اليمني والاعراف الدولية، ويعتبر عدم توفيرها انتهاك حق من حقوق الانسان و قطعها وابتزاز الناس بها جريمة من الجرائم الجسيمة التي تعاقب عليها القوانين.

 

واشارت اللجنة في بيانها إلى قيام المليشيا بقطع الخدمات على المواطنين في عموم مديريات المحافظة بعد احتلالها واجتياح عاصمة المحافظة مباشرة التدخل في اعمال فرع مؤسسة الكهرباء بالمحافظة و تخفيض ساعات التشغيل من 24 ساعة الى اقل من 12 ساعة يصاحبها انطفاءات متكررة تصل في كثير من الاحيان الى 72 ساعة متتالية ثم قامت برفع سعر التعرفة على الكيلو وات من 9ريال الى 170 ريال وفرض رسوم تعجيزية على القطاعات الكهربائية بتوجيه من شركة النفط الخاضعة لسيطرتها والحقت اضراراً مادية ومالية للمزارعين والتجار واصحاب المحلات والمهن تقدر بمليارات الريالات ومعاناة اكثر من 300 الف شخص بسبب ذلك.

 

 

وطالبت اللجنة المنظمات الحقوقية الى ادانة هذه الاعمال والضغط على هذه الجماعة الارهابية بتحييد الخدمات الاساسية وعدم استغلالها أو او التدخل في اعمال فرع مؤسسة الكهرباء او الجهات المرتبطة بها.  

 

 

نص البيان

تعتبر الكهرباء خدمة اساسية وضرورية من اجل الحياة وشرط لازم لممارسة الحق في الصحة والحق في الحياة الكريمة وذلك بحسب الدستور اليمني والاعراف الدولية، خصوصاً عندما يكون الوضع في محافظة الجوف في ظل الحر الشديد ومع قدوم شهر رمضان المبارك ويعتمد على الكهرباء آلاف الاسر كمصادر دخل اقتصادية في مجالات الزراعة والصناعة والتجارة ويعتبر عدم توفيرها انتهاك حق من حقوق الانسان و قطعها وابتزاز الناس بها جريمة من الجرائم الجسيمة التي تعاقب عليها القوانين.

حيث تواصل المليشيات الحوثية الاجرامية الارهابية العنصرية اجراءاتها الممنهجة في قطع الخدمات على المواطنين في عموم مديريات المحافظة حيث قامت هذه المليشيات بعد احتلالها عاصمة المحافظة مباشرة بالتدخل في اعمال فرع مؤسسة الكهرباء بالمحافظة و تخفيض ساعات التشغيل من 24 ساعة الى اقل من 12 ساعة يصاحبها انطفاءات متكررة تصل في كثير من الاحيان الى 72 ساعة متتالية ثم قامت برفع سعر التعرفة على الكيلو وات من 9ريال الى 170 ريال وفرض رسوم تعجيزية على القطاعات الكهربائية بتوجيه من شركة النفط الخاضعة لسيطرتها بعدم تمويل محطة الكهرباء والحقت اضراراً مادية ومالية للمزارعين والتجار واصحاب المحلات والمهن تقدر بمليارات الريالات وحرمت اكثر من 300 الف شخص من حقوقها.

اننا في لجنة الحقوق والاعلام بمحافظة الجوف ندين هذا العمل الاجرامي المخالف للأعراف والقوانين والمساهمات الدولية وندعو المنظمات الحقوقية الى ادانة هذه الاعمال والضغط على هذه الجماعة الارهابية بتحييد الخدمات الاساسية وعدم استغلالها سياسياً وابعادها عن كل الصراعات والنزاعات الدائرة وعدم التدخل في اعمال فرع مؤسسة الكهرباء او الجهات المرتبطة بها.  

 

 

صادر عن لجنة الحقوق والاعلام بمحافظة الجوف بتاريخ 16/ مارس/2021م

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى