التحالف الوطني: مسؤولية الأحزاب التاريخية حشد كل الطاقات لإنهاء الانقلاب

التحالف الوطني: مسؤولية الأحزاب التاريخية حشد كل الطاقات لإنهاء الانقلاب

رفعت أحزاب التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية، أسمى آيات التهاني والتبريكات للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس، عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، وللشعب اليمني وقواته المسلحة والأمن وكل قواه الحية المقاومة والمدافعة عن قيم الاستقلال والجمهورية والوحدة الوطنية، بمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين للإستقلال الوطني المجيد الـ 30 من نوفمبر 1967م .

 

وأكد بيان صادر عنها، ونشرت وكالة "سبأ" نسخة منه، أن هذه المناسبة تحل وشعبنا اليمني يخوض معركة التحرر والبناء، معركة استعادة الدولة وعودة الشرعية لكل ربوع الوطن، تجسيدا لاستقلال القرار الوطني وحماية لسيادة اليمن وصون وحدته .. مشيراً إلى أن الشعب اليمني المكافح الذي إنتصر وتحققت أهدافه يسطر مع جيشه الوطني صفحة جديدة من صفحات النضال والكفاح في مواجهة مخلفات الإمامة ومشروعها السلالي الدموي، الذي يريد العودة بالوطن والشعب إلى الماضي ومآسيه .

 

ولفت البيان إلى أن مسؤولية الأحزاب التاريخية اليوم كقوى وطنية، هي أن توجه كل طاقاتها وامكاناتها نحو المعركة الوطنية المتمثلة في استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي الكهنوتي وإفشال مراميه الخبيثة في تجريف الهوية الوطنية وإعادة واقع التطرف والتجزئة والتشرذم .. منوهاً بان معركة اليوم هي معركة الجمهورية في مواجهة الإمامة العنصرية، وهذا يحتم علينا تعزيز وحدتنا الوطنية والاصطفاف خلف القيادة السياسية الشرعية ممثلة برئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، ودعم واسناد الجيش والمقاومة الشعبية حتى يتحقق النصر المنشود باستعادة الدولة وبسط سلطة مؤسساتها الدستورية على كامل ربوع الوطن .

 

وقال "إن معركتنا اليوم كما أنها معركة وطنية، فهي كذلك معركة قومية، يقف فيها التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية سنداً ودعماً للجمهورية اليمنية في مواجهة المشروع الإيراني، ومن هذا المنطلق يؤكد التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية اليمنية على موقفه الثابت في دعم كل ما من شأنه تعزيز العمل المشترك بين القيادة الشرعية اليمنية وقيادة التحالف العربي الداعم لها حتى يتحقق النصر على عملاء إيران في اليمن وعموم البلاد العربية" .. مبتهلاً في ختام البيان الى الله بالرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للأسرى، والنصر لليمن وشعبها العظيم، والخزي والعار لمخلفات الإمامة والاستعمار.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى