محافظ مأرب ورئيس جامعة إقليم سبأ يدشنان العام الجامعي الجديد

محافظ مأرب ورئيس جامعة إقليم سبأ يدشنان العام الجامعي الجديد

دشن محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة ومعه رئيس جامعة إقليم سبأ الدكتور محمد حمود القدسي اليوم، العام الجامعي الجديد 2020م- 2021م.

وخلال التدشين استمع المحافظ من رئيس الجامعة والهيئة الإدارية للجامعة إلى شرح عن الاستعدادات للعام الدراسي الجديد، والاحترازات المتبعة في ظل جائحة كورونا بما يحقق الحماية الصحية للكادر التعليمي والطلاب.. كما استمع إلى شرح عن جملة التحديات التي تواجهها العملية التعليمية في العديد من المجالات المتصلة بالبنى التحتية، والفنية، والمالية، والقوى البشرية، في الجامعة حديثة النشأة التي تسعى إلى التميز والجودة في العملية الأكاديمية، حيث تحتوي على ست كليات منها كلية الطب التي استقبلت هذا العام أول دفعة فيها وستكون رافدا مهما للتنمية الصحية على مستوى المحافظة والوطن.

وأشاروا إلى أن الكليات تحتوي على 33 تخصصا وتستوعب 12 ألفا و800 طالب وطالبة مساق البكالوريوس، يدرسون في 62 قاعة دراسية.

وقد أشاد المحافظ بالقفزات التي تشهدها الجامعة في مختلف الجوانب خلال السنوات القليلة الماضية من عمرها.. مؤكدا على أهمية الدور المنوط بالجامعة في إحداث تغيير جذري في المحافظة والمحافظات المجاورة المحرومة من المؤسسات التعليمية في مجال التعليم العالي، إلى جانب دورها في تعزيز التنمية المنشودة في المحافظة من خلال إخراج الكوادر المؤهلة في مختلف التخصصات وإحداث حراك علمي وثقافي ينعكس على مستوى الوعي المجتمعي والسلوكي نحو تاسيس مجتمع متسلح بالعلم والمعرفة والتخطيط والتفاعل الإيجابي في علاقة الفرد بمجتمعه ودولته.

وأكد المحافظ العرادة استمرار دعم السلطة المحلية للجامعة بما يساعد في تطورها والقيام بدورها المنوط بها من أجل تحسين مستوى التحصيل العلمي والتأهيل الأكاديمي للطلاب وتحسين مخرجاتها بمعايير الجودة العلمية المطلوبة..

ولفت إلى أن التعليم هو حجر الزاوية في التنمية والبناء المنشود لليمن وتحصين عقول الأجيال، وهي هدف من أهداف الثورة اليمنية الخالدة سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر التي قضت على الجهل والتخلف الذي كرسته الإمامة والاستعمار وعادت اليوم ذيولها من خلال مليشيا الحوثي الانقلابية في مناطق سيطرتها لنشر خرافاتها وحقها الإلهي في استعباد الناس وأخذ أموالهم، وأعمالها الممنهجة لتدمير المؤسسات التعليمية من أجل تجريف الشباب نحو محارق الموت في جبهات القتال دفاعا عن مشروعها الكهنوتي الظلامي وخدمة المشروع الفارسي الذي يتهدد أمن المنطقة والعالم.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى