حملة الكترونية واسعة لإبراز إرهاب مليشيات الحوثي وللمطالبة بإعلانها "جماعة إرهابية"

حملة الكترونية واسعة لإبراز إرهاب مليشيات الحوثي وللمطالبة بإعلانها "جماعة إرهابية"

دعا وزير الإعلام، معمر الإرياني، وسائل الإعلام والناشطين، للمشاركة الواسعة في الحملة الالكترونية التي ستنطلق غدا الأحد، لإبراز إرهاب مليشيات الحوثي الانقلابية، وجرائمها ضد الشعب اليمني منذ عام 2004.

وستنطلق الحملة المطالبة بسرعة تصنيف المليشيات جماعة إرهابية، السابعة من مساء الأحد، تحت هاشتاق #صوت_واحد_الحوثي_جماعه_ارهابيه   ‏‪#OneVoice_Houthi_Terrorist_Group

وقال الارياني إن الإرهاب الاسود الذي تمارسه مليشيات الحوثي المدعومة من إيران بحق اليمنيين منذ عام 2004 فاق كل انواع الارهاب، فالجرائم التي ارتكبتها هذه العصابة الارهابية بحق الشعب لم يسبقها اليها أي جماعة من قبل.

وأكد أن إدراج جماعة الحوثي ضمن قائمة الجماعات الإرهابية المتطرفة بات أمرًا ملحا وضروريا لوضع حد لجرائم هذه المليشيا المدعومة من إيران إذ أن استمرار الصمت على ما تقوم به سيطيل معاناة الشعب اليمني ويجعل اليمن مرتعا للارهاب ومصدرا لنشره في المنطقة والعالم، فمن غير المنطقي ولا المعقول ان يلتزم العالم الصمت إزاء إرهاب منظم يفتك بنحو 30 مليون نسمة ويهدد أمن الطاقة وخطوط الملاحة الدولية عبر أهم الممرات العالمية.

وقال الارياني إن واجبنا اليوم يملي علينا أن نرفع أصواتنا بالضغط والمطالبة بإعلان الحوثي جماعة إرهابية والتعامل معها على هذا الإساس إذ أن التساهل في هذا المقام ستكون نتائجه وخيمة ليس على اليمن وحسب بل على المنطقة والعالم أجمع.

لافتا أن عصابة الحوثي تفوقت في ممارسة الارهاب على تنظيمي داعش والقاعدة مجتمعين، فقد سال الدم اليمني غزيرا منذ أطلت هذه الحركة السلالية البغيضة بقرونها وأعلنت عن نفسها، ومنذ لحظة ولادتها الأولى رفعت السلاح في وجه الدولة، وارتبط ذكرها بالقتل والسحل والتعذيب والتفجير والتنكيل وكل أنواع الموبقات التي ترقى لتكون جرائم ضد الانسانية.

وأشار إلى أن جماعة الحوثي الارهابية تشترك مع أخواتها من الجماعات الارهابية بأنها تعتبر ما تقوم به من جرائم بحق الشعب اليمني قربة الى الله وطريقا للوصول الى الجنة، وتعتبر كل من يرفضها أو لا يؤمن بمشروعها خارج عن الملة ولا يستحق الحياة.

وقال وزير الاعلام إن أوجه الشبه بين مليشيا الحوثي وأخواتها في الارهاب كثيرة إلا ان عصابة الحوثي تفوقت في أنها استولت على سلاح الدولة اليمنية وتمارس القتل علانية وأمام مرأي ومسمع العالم أجمع، فهي تكرس ثقافة القتل والموت في كل ادبياتها بدءا من شعارها الذي ينادي بالموت واللعن وانتهاء بسلوكها العنيف والدامي.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى