انتشار ظاهرة اختطاف الأطفال والفتيات تثير مخاوف المواطنين في عدن

انتشار ظاهرة اختطاف الأطفال والفتيات تثير مخاوف المواطنين في عدن

تشهد العاصمة المؤقتة عدن انتشاراً كبيراً لظاهرة اختفاء الفتيات  والأطفال في الوقت الذي تعيش فيه انفلاتا أمنيا غير مسبوق أثارت قلق المجتمع العدني وتسببت بحالة من الخوف والرعب عند الإباء والأمهات والفتيات.

وقالت مصادر محلية لـ " الصحوة نت " إن العاصمة المؤقتة عدن شهدت خلال الشهر الماضي عدداً من الحوادث الأمنية نتيجة غياب الأمن فيها كان أبرزها حادثة الطقم واعتراض الباص وقتل الشيخ سند العقربي ومحاولة قتل مجموعة كمال الحالمي".

وأضافت المصادر أن من بين أبرز الحوادث الأمنية التي شهدتها المدينة الشهر الماضي العثور على جثة شاب بالقرب من الشارع الرئيسي الفاصل بين منطقتي الممدرة والعريش واصابة الشاب ياسين زين صالح فدعق برصاص جنود من الحزام الامني عقب مشادة كلامية معهم بسبب تحطيمهم دراجة نارية لمواطن بعدن اضافة الى اندلاع مواجهات عنيفة بين قوات أمنية ومسلحين في المعلا بعدن وإحراق مسلحين كبائن اتصالات شركة سبافون بعدن .

وأكدت المصادر ذاتها أن مدينة عدن شهدت خلال الماضي عددا من عمليات الاختطاف للأطفال والفتيات كان أبرزها اختطاف دنيا حسين المفقودة ذات الستة عشر ربيعا في مديرية المعلا واختطاف ولاء وديع قبل ان تعود لمنزلها في ظروف غامضة مساء اليوم الثاني من اختطافها .

من جهتها قالت المواطنة " ام عبدالله "  إن الانفلات الأمني  الحاصل في الوقت الراهن  وارتفاع ظاهرة خطف واختفاء الأطفال والفتيات جعل الأهالي يعيشون في حالة رعب وقلق كبير على مصير اولادهم .

وأضافت " ام عبدالله في تصريح لـ " الصحوة نت " أن انتشار مثل هذه الظاهرة الخطيرة يجب ان يتم وضع حدا لها وتحريك الأمن ومتابعة الجناة وضبطهم للتخلص من هده الظاهرة الخطيرة على المجتمع التي اصبح يعيش في ذعر وعدم الشعور بالأمن والأمان فيما بينهم .

كما عبرت في سياق تصريحاتها عن استمرار القوات والتشكيلات المسلحة المسيطرة على المدينة في صمتها المريب وعدم محاولتها ضبط الجناة ووضح حد لمثل هذه الظواهر الخطيرة التي تهدد أمن المدينة.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى