وزارة الدفاع تقيم حفل استقبال للأسرى والمختطفين المحررين من سجون مليشيا الحوثي

وزارة الدفاع تقيم حفل استقبال للأسرى والمختطفين المحررين من سجون مليشيا الحوثي

أقامت وزارة الدفاع ورئاسة الأركان العامة حفل استقبال وتكريم للمحررين من أبطال الجيش والمقاومة والمختطفين والمخفيين قسرا، بحضور وزير الدفاع الفريق الركن محمد علي المقدشي، ومحافظ محافظة صعدة اللواء هادي طرشان ووكيلي وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود ووكيل وزارة النفط المهندس شوقي المخلافي ورئيس واعضاء الفريق الحكومي المفاوض وعدد من وكلاء المحافظات والقيادات العسكرية والامنية والشخصيات الاجتماعية والقبيلة.

وفي الحفل نقل وزير الدفاع الفريق المقدشي للمحررين تحيات وتهاني القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة المشير الركن عبدربه منصور هادي ونائبه الفريق الركن علي محسن ودولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، التي اولت ملف التبادل اهتماما كبيرا ومتابعة مستمرة وقدمت التنازلات تلو التنازلات أمام صلف وتعنت المليشيا الحوثية المتمردة.

وهنأ المقدشي المحررين من أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة الذين كانوا قد وقعوا بيد المليشيا التي أذاقتهم صنوف التعذيب والتنكيل، وكل الاحرار من المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسريا الذين غيبتهم المليشيات الحوثية الارهابية لسنوات طويلة ظلما وعدوانا. كما هنأ كل الشرفاء المحررين من منتسبي المقاومة الجنوبية والقوات المشتركة الذين استعادوا حرياتهم، وكذلك الابطال الاشقاء من أبناء قوات الواجب السعودية والقوة السودانية والقوة المشاركة في قوات التحالف العربي الداعم للشرعية وعودتهم إلى أهاليهم وأسرهم.

وعبر عن الفخر والاعتزاز بمواقف وتضحيات الاشقاء العرب الى جانب الشعب اليمني للخلاص من براثن الكهنوت والقهر ودفن احلام واوهام العودة للإمامة والاستعمار والتصدي للمشروع الايراني الفارسي وادواته التخريبية.

وشكر وزير الدفاع كل الجهود التي بذلت من أجل صناعة هذه الفرحة، ونخص بالشكر للفريق الحكومي المفاوض وكل المنظمات والهيئات والفعاليات والمبادرات التي حملت على عاتقها واجب الدفاع عن المظلومين.

وأكد الفريق المقدشي أن قيادة وزارة الدفاع ستظل تبذل كل ما بوسعها في سبيل الافراج عن كل المغيبين والمخفيين قسرا، وتقديم الرعاية اللازمة للابطال المحررين.

وقال إن الفرحة الكبرى ستكون بتحقيق النصر الكبير والانتصار لكل المظلومين والمقهورين والمشردين والمهجرين.

وجدد العهد والوعد لشعبنا وابطالنا بإعادة الحرية والكرامة لليمن، كل اليمن "وان نستعيد لوطننا سعادته واستقراره وسيادته".

مضيفا: "لن تقر اعيننا ولن تهدأ ضمائرنا الا بتحرير كامل بلادنا وتطهير كل ذرة من تراب الوطن الغالي من دنس الامامة والاستعمار والشرور الايرانية لكي ينعم شعبنا بالحرية والحياة الكريمة وهويته وحضارته ومكانته المستحقة بين الشعوب".

وتم خلال الحفل منح الأبطال المحررين شهادات تقديرية من وزارة الدفاع تقديرا لتضحياتهم وبطولاتهم في مواجهة المليشيات الحوثية المتمردة والدفاع عن الثورة والجمهورية ومكتسباتهما العظيمة.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى